علوم الحاسوب

شرح تطبيق كوفيد 19 على منصة كشاف، أول موقع عربي لتتبع إحصائيات فيروس كورونا الجديد بشكل حي ومباشر

في موقع كشاف، تم إطلاق تطبيق ويب مخصص لتتبع الحالة الوبائية لجائحة كوفيد 19 (فيروس كورونا المستجد) بشكل مباشر وحي.

ويعتبر هذا هو التطبيق العربي الأول من نوعه الذي يوفر هذه الخدمة، حيث أن جميع المواقع التي تم إنشاؤها على المستوى العربي تركز على الدولة التي تقف وراء الموقع فقط، دون إدراج للإحصائيات الخاصة بباقي دول العالم.

التطبيق متاح للإستخدام العام دون الحاجة لإنشاء حساب أو تسجيل دخول، وذلك على الرابط التالي:

https://www.kachaf.com/coronavirus.php

الصفحة الرئيسية للتطبيق عبارة عن لوحة تفاعلية تتضمن مختصر حول الجائحة لجميع دول العالم، حيث تترأسها أربعة إحصائيات أساسية حول الوباء، كما يلي:

  • حالات الإصابة: وهو عدد الإصابات الإجمالي المصرح به منذ أن بدأت الجائحة.
  • الوفيات: وهو عدد الوفيات المصرح به منذ أن بدأ الجائحة.
  • المتعافين: وهو عدد حالات التعافي المسجلة منذ بدء الجائحة.
  • الحالات النشطة: وهو عدد الحالات التي لازالت تحمل الفيروس (أي، عدد الاصابات الحالي دون احتساب الوفيات ومن تماثلوا للشفاء).

coronavirusapps.png (112 KB) شرح تطبيق كوفيد 19 على منصة كشاف، أول موقع عربي لتتبع إحصائيات   فيروس كورونا الجديد بشكل حي ومباشر

ويوفر التطبيق أرفع رسوم بيانات توضح الحالة العام للدول مقارنة ببعضها البعض، وذلك كما يلي:

  • الدول الأكثر إصابة بالفيروس

3 الدول الأكثر إصابة بالفيروس كوفيد 19 .png (42 KB)

  • أول عشر دول من حيث عدد الوفيات

8. أول عشر دول من حيث عدد الوفيات png (53 KB)

  • أول عشر دول من حيث حالات التعافي

8 أول عشر دول من حيث حالات التعافي -1.png (58 KB)

  • أول عشر دول حسب الحالات النشطة

 أول عشر دول حسب الحالات النشطة 6.png (43 KB)

  • أول عشر دول حسب نسب الوفيات

7. أول عشر دول حسب نسب الوفيات png (57 KB)

 

وكل رسم بياني من الرسوم أعلاه، يليه زر "التفاصيل" الذي يتضمن التقرير الكامل لنفس موضوع الإحصائية في الرسم البياني حول جميع دول العالم.

كما انه أسفل كل هذه الإحصائيات، تجد جميع الاخبار المتعلقة بفيروس كورونا والتي يسحبها "روبوت كشاف" من عشرات المصادر الإخبارية الرسمية حول العالم.

السابق
كيف يغير فيروس كورونا مستقبل العمل والعلاقات والحياة؟
التالي
تجربة

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً