قناة علوم عظيمة على اليوتيوب

أخرى

البيتكوين في الأسواق الناشئة بالشرق الأوسط

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

على مستوى القاعدة. ...

مما لا يختلف فيه اثنان حتى البيتكوين وسوق الكريبتو يحتاجان لتبني واسع حتى يتمكنوا عبر إثبات أهداف عملهم وما أنشؤوا لأجله، لذا تعتبر الأسواق الناشئة مكانا ملائما لاختبار البيتكوين وملائمته.
مع ذلك، فإذا مصطلح “الأسواق الناشئة” يضم معظم الدول، باستثناء حفنة عبر الدول الغنية.
على سبيل المثال، حتى إذا كانت الحيتان الآسيوية أو المؤسسات الأمريكية تتضاءل في الأحجام المقومة بالعملات الورقية، فإذا لتجار العملات المشفرة في هجريا تأثير غير متناسب على اقتصاد البيتكوين العالمي.
بشجميع عام، فإذا الدول الضعيفة والمتشتتة ترى المزيد عبر التبني على مستوى القاعدة.
على سبيل المثال، نطق رجل الأعمال اللبناني “ميشال هابر” إذا معظم العمال عن بعد والبالغ عددهم 26 عامل في شركة “cNepho Global” التي تقدم خدمات الويب الناشئة، يفضلون الآن الدفع بالبيتكوين.
يدفع “هابر” بالعمل لبعض المطورين بهذه الطريقة أي بالاعتماد على الدفع بالبيتكوين عبر شبكات التداول الشعبية في بيروت – لمدة عامين.
ولم تعد هذه نظرة نادرة لأدوات الدفع حيث نشرت صحيفة ويجميعي ويك عمودا في أبريل حول كيف من الممكن أن حتى النظام المصرفي المنهار يزعزع استقرار لبنان.
حيث زادت الاحتجاجات حول البنك المركزي في أبريل، وتغيرت الاحتجاجات إلى فروع البنوك اللبنانية وأصبح الوضع يغلي للظروف التي آلت إليها الظروف الاقتصادية في البلد.
نطق هابر:
إذا سوق البيتكوين عبر نظير إلى نظير قوي للغاية لحتى النظام المصرفي اللبناني فشل، ولدى الناس أموال أكثر عبر البنوك، بسبب فيروس كورونا، لا تقدر انتظار البنك بعد الآن.
كما حتى الشعب ليس متأكدين عبر حتى البنك اللبناني سيعطيهم المال بالعمل.
هذا لا يعني حتى البيتكوين سيحل محل العملات المحلية بسهولة.
حيث تجاوز وحتى شهدت إيران ظروف مماثلة، عندما كانت موطنا لصناعة تعدين البيتكوين المزدهرة، لكن السلطات الإيرانية قررت تقليص قابلية الاستخدام بمجرد نمو الاعتماد السائد.
هذا ومن القاسي بما كان السيطرة على انتشار البيتكوين حيث جميعما ساءت الأمور الاقتصادية في منطقة ما يبحث سكانها عن خيارات أخرى ما يجعلهم يتوجهون مباشرة للبيتكوين.
إذ تشهد الأسواق في أماكن مثل إيران والأرجنتين وفنزويلا طلبا متزايدا على العملات المستقرة.
وهو ما أيده مؤسس البورصة الأرجنتينية “فيديريكو أوج” الرئيس التطبيقي ل“Buenbit و Buendolar” بان الكثير عبر المستخدمين الذين يشترون العملة المشفرة لأول مرة ينجذبون إلى العملات المستقرة بالدولار.
التقلب المستقر:
في المناطق ذات العملات المتقلبة وقلة الوصول إلى الدولار، يرتفع الطلب على العملات المستقرة.
وفقا لتاجر بيتكوين في إيران، والذي طلب عدم الكشف عن هويته للأمان، لم يؤدي انخفاض أسعار النفط إلى زيادة الطلب المحلي على البيتكوين.
ويرجع ذلك جزئيا إلى جهود الحكومة لتعزيز سوق الأسهم المحلية.
ومع ذلك ومع تذبذب ثمن صرف الدولار تصبح الفواتير الورقية نادرة،ما يعني زيادة الطلب على العملات المستقرة مثل (USDT) لقاء أكثر عبر دولار أمريكي عبر الريال الإيراني.
نطق التاجر الإيراني المجهول:
تحاول الحكومة دفع طلبات السوق المالية إلى بورصة طهران لتجنب تزايد الطلبات في أسواق العملات أو المضى.
غيّرت بورصات [الكريبتو] المحلية أسعار [USDT] بشجميع مصطنع للحصول على المزيد عبر الأرباح، كما كان الطلب مرتفعا جدا مقارنة بانخفاض عرض USDT في البورصات عبر نظير إلى نظير.
أكثر الجوانب المرغوبة في العملة المستقرة هي آلية الاستقرار والضمانات.
بعد جميع شيء، فإذا السبب وراء تحول الكثير عبر هؤلاء المستخدمين إلى العملة المشفرة هو أنهم يريدون أصولا عالمية، بغض النظر عما إذا كان ذلك يأخذ شجميع فواتير ورقية أو برامج رقمية.
فهل سنشهد المزيد عبر الإقبال على الكريبتو بشجميع عام وعلى العملات الرقمية المستقرة بشجميع خاص التي أصبحت دائرتها تتوسع بشجميع ملحوظ.
اقرأ أيضا:
8 أيام قبل انقسام مكافأة تعدين البيتكوين والعملة تحوم حول 9000 دولار
البيتكوين يسحق المضى بعد قفزاته الكبيرة مؤخرا
السابق
العملة الرقمية tBTC تقترح نفسها كنوع ضمانات DAI
التالي
تراجع وول ستريت وسط التوترات الامريكية الصينية | التداولات الامريكية

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً