علوم الأرض والفلك

دورة المياه الكذبة الكبرى - الماء ينزل من السماء إلى الأرض ولا يدور بينهما

بسم الله الرحمان الرحيم

بعدما كشفنا ولله الحمد العديد من الحقائق المذهلة التي لم تخطر على بال احد في يوم من الايام وبينا زيف هذه الحضارة الغربية الحقيرة والكاذبة التي بنت جميع علومها على التزوير
لكن بعد معرفتنا لحقيقة الارض بدا الشك يراودنا في بعض المسلمات العلمية التي يعتبرها البعض حقائق مطلقة غير قابلة للنقاش.
وهذا من الغباء ان لا نبحث ونترك مجموعة من المزورين تبحث مكاننا وتلقن لنا الدجل على انه حقيقة.

water_lie.jpg (42 KB) دورة المياه الكذبة الكبرى - الماء ينزل من السماء إلى الأرض ولا يدور بينهما


السبيل الوحيد لفهم الارض وما يحيط بها هو العودة الى كلام الخالق الذي به النور الذي سيقودنا للحقيقة العلمية عكس دجالي الاعجاز العلمي الذين يلوون عنق الايات القرانية لتطابق العلم المزور .
قال الله: أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) سورة الانبياء.
يقول تعالى منبها على قدرته التامة ، وسلطانه العظيم في خلقه الأشياء ، وقهره لجميع المخلوقات ، فقال : ( أولم ير الذين كفروا ) أي : الجاحدون لإلهيته العابدون معه غيره ، ألم يعلموا أن الله هو المستقل بالخلق ، المستبد بالتدبير ، فكيف يليق أن يعبد غيره أو يشرك به ما سواه ، ألم يروا ( أن السماوات والأرض كانتا رتقا ) أي : كان الجميع متصلا بعضه ببعض متلاصق متراكم ، بعضه فوق بعض في ابتداء الأمر ، ففتق هذه من هذه . فجعل السماوات سبعا ، والأرض سبعا ، وفصل بين سماء الدنيا والأرض بالهواء ، فأمطرت السماء وأنبتت الأرض; ولهذا قال : ( وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون ) أي : وهم يشاهدون المخلوقات تحدث شيئا فشيئا عيانا ، وذلك دليل على وجود الصانع الفاعل المختار القادر على ما يشاء .( تفسير ابن كثير)
كانت السماوات رتقا لا تمطر ، وكانت الأرض رتقا لا تنبت فجلءت المياه من عند الله لتجعل كل شيء حيا .
هذا المعنى الوحيد والصحيح للاية فلا يمكن تقسيمها او تاويلها للتماشى مع النظرية الخرافية التي يسمونها الانفجار العظيم ليجعلوا لله اندادا والله وحده العظيم اخزاهم الله في الدنيا والاخرة.
المظلين الظلاميين من يسمونهم جماعة الاعجاز العلمي يستدلون ايضا لقوله تعالى (وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ) [الذاريات:47].
والسعة هنا لا تعني الاتساع وانما المقدرة والقدرة على البناء وعد الى التفاسير ولسان العرب لتتاكد بنفسك .
هذا ليس موضوعنا لكنها نقطة مهمة لنظرية بلهاء تنفي الخلق يستدل بها المسلمون للاسف الشديد بتظليل من جماعة الاعجاز.
والاية تتحدث عن الماء في سورة الانبياء الذي بفضله دبت الحياة على وجه الارض.
اذا الماء موجود في الارض والسماء ايضا .
لكن السؤال المطروح هل الماء بقي في الارض فقط وشكل المحيطات والانهار والمياه الجوفية ويكرر نفسه بدورة مياه كما درسونا ام انه لا علاقة بالماء الموجود بالارض بالماء الموجود بالسماء وتفتح ابوابها لنزوله لذاك الدعاء مستحب وقت هطول المطرلان ابواب السماء مفتوحة.
أخرج الطبراني والبيهقي، عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تفتح أبواب السماء ويستجاب الدعاء في أربعة مواطن: عند التقاء الصفوف في سبيل الله، وعند نزول الغيث، وعند إقامة الصلاة، وعند رؤية الكعبة".
فالمطر سبب نزوله لا علاقة له بالتبخر بسبب الحرارة والا لكانت الامطار كثيرة جدا في الصيف وهذا لا نشاهده بل الامطار تنزل بالشتاء .
وكيف للسحاب ان يمسك المطر لشهور ويمطر في الشتاء وكما هو معلوم ان المياه وزنها ثقيل جدا.
فدورة المياه في الطبيعة اكبر كذبة زرعوها في عقولنا مزوري العالم ودجالي العصر. لكن لا ضرر من سرد قصتهم الغبية حتى نفهم اكثر.
(تواجد المياه على السطح الأرض سواء كان في المحيطات أو البحار وكذلك في الأنهار والبرك والبحيرات وبتأثره بالحرارة التي يحتاج إلى درجة 70 درجة مئوية ليبدأ التبخر من تلك السطوح والصعود إلى السماء، وكذلك فإن النبات ينتج بخار الماء المتصاعد في عملية تسمى النتح، وكلا العمليتين سواء التبخر أو النتح تقود المياه لمغادرة السطح التي تستقر عليه لتكون غازات تنتقل لتشكل السحاب الذي يتحول مع البرد أو الاصطدام بالقمم إلى مياه تتساقط على اليابسة التي تتكون منه الأنهار الجارية وزيادة نسبة المسطحات المائية وكذلك تسرب وترشح نسبة كبيرة من المياه وبقائها في الآبار الجوفية لتصبح نظيفة وقادرة على التعامل معها فيما بعد)
هذا هو تفسيرهم لتشكل السحاب ، اذا الماء يقوم بدورة كاملة بفعل العوامل الطبيعية كما يسمونها ولا دخل للخالق على عما يصفون فيها وهذا يتعارض مع القران الكريم تعارض تام وانا اصدق كلام الله واكذبهم عكس جماعة الاعجاز العلمي يكذبون الله وياولون كلامه لصالح العلم المظل المزور.
وساقدم لكم الخبر اليقين لطمان نفوسكم .
قال تعالى :إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ(البقرة:164).
الله سبحانه وتعالى يتحدث في هذه الاية الكريمة عن ايات عظام لا يفهمها الا متدبر ومن اتى الله بقلب سليم .
لا دخل للطبيعة ولا الفيزياء فيها انه ابداع وقوة وعظمة الخالق ، فخلق السماوات والارض اية عظيمة جعلوها لكم كرة تسبح في السماء وصدقتوهم .
ونزول المطر من اين من السماء ، اذا فالسحب امطارها ومياهها تتشكل من السماء وليست تتبخر لتتشكل السحب .
السؤال كيف فهمت هذه الاية حينما عرفت حقيقة الارض وطبيعة السماء الصلبة المغلقة التي ستفتح لتشكل السحب لهطول المطر لكن لن يدرك ذلك الا القوم الذين يعقلون كما قال تعالى في ختام الاية فالحمد لله اننا عرفنا الحقيقة.
قال تعالى وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ(الأعراف:57).
اذا فالرياح كما في الاية الاولى والثانية مسخرة من عند الله وليست لاسباب طبيعية لتسوق السحاب الثقيل الذي ملا بمياه السماء.
قال تعالى :
الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ فَلاَ تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ(البقرة:22).
فالسماء بناء محكم وليست هواء كما اوهموكم وهي سقف مملوء بالمياه بينه حاجز بقدرة الله لا تسقط وهو رافعها من غير عمد هذه هي الحفيفة احبتي .
والله يخاطبكم في نفس الاية ان لا تجعلوا له اندادا والغرب الحقير جعل الطبيعة ندا لله وانتم صدقتموهم.
قال تعالى :الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فاذا اصاب به من يشاء من عباده اذا هم يستبشرون وإن كانوا من قبل ان ينزل عليهم من قبله لمبلسين فانظر الى اثار رحمت الله كيف يحيي الارض بعد موتها ان ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير" [ الروم ].
حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبي، عن قطن، عن حبيب، عن عبيد بن عمير (يُرْسِلُ الرّياحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا) قال: الرياح أربع: يبعث الله ريحا فتقمّ الأرض قما، ثم يبعث الله الريح الثانية فتثير سحابا، فيجعله في السماء كِسَفا، ثم يبعث الله الريح الثالثة فتؤلف بينه، فيجعله ركاما، ثم يبعث الريح الرابعة فتمطر.
حدثني محمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى، وحدثني الحارث، قال: ثنا الحسن، قال: ثنا ورقاء، جميعا عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد (فَتَرَى الوَدْقَ) قال: القطر.
وقوله: (فَإذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إذا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ) يقول: فإذا صرف ذلك الودق إلى أرض من أراد صرفه إلى أرضه من خلقه؛ رأيتهم يستبشرون؛ بأنه صرف ذلك إليهم ويفرحون.
فالرياح والسحاب ونزول الغيث ايات عظيمة بقدرة الاهية ليست بدورة مياه كما اوهمونا.
وتسيير الرياح سيكون لي عودة في مقال اخر فلا يوجد لها تفسير مادي هي والاعاصير.
" ومن اياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحيي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لايات لقوم يعقلون " [الروم ].
" إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير " [ لقمان ]

" هو الذي يريكم اياته وينزل لكم من السماء رزقا وما يتذكر إلا من ينيب " [ غافر ]

" وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد " [ الشورى ]

" هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال " [ لقمان ]

" ومن اياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحيي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لايات لقوم يعقلون " [ الروم ]

" والله انزل من السماء ماء فاحيا به الارض بعد موتها ان في ذلك لاية لقوم يسمعون " [ النحل ]

" والله الذي ارسل الرياح فتثير سحابا فسقناه الى بلد ميت فاحيينا به الارض بعد موتها كذلك النشور " [ فاطر ]

" واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فاحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح ايات لقوم يعقلون [ الجاثية ]

انظروا اخواني الى كل هذه الايات التي تتحدث كلها عن نزول المطر من السماء بقدرة الله فتتشكل السحب ويامر الرياح افبعد كل هذه الايات لا تعقلون افلا تعقلون يا مؤمنين بالقران الله عز وجل يخاطبكم بعد كل اية عن نزول المطر وتسخير الرياح والسحاب افلا تعقلون فلا حول ولا قوة الا بالله كم كنا مغفلين حينما صدقناهم .
تمعنوا كيف يختتم الله عز وجل الايات .
لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ،لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ،لايات لقوم يعقلون ،لقوم يسمعون ،ما يتذكر إلا من ينيب .كل ايات المطر والرياح يدعوكم فيها الله للاستماع والفهم والادراك فهل فهمتم انها قدرات الله عز وجل ام مازال عندكم شك انها التبخر والطبيعة.
قال تعالى :" ولئن سالتهم من نزل من السماء ماء فاحيا به الارض من بعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل اكثرهم لا يعقلون " [ العنكبوت ]
لاحظ هذه الاية الكريمة مزلزلة لكل ناكر سبب نزول المطر وتشكل السحب من السماء وليس بسبب تبخر المياه وختمها المولى بان اكثرهم لا يعقلون فلا حول ولا قوة الا بالله.
اما الدليل القاطع الذي لا يدعوا للشك او الريب فقي سورة القمر التي يذكرنا فيها المولى فتح ابواب السماء المغلقة للمياه في قصة سيدنا نوح عليه السلام فالتقت مياه السماء والارض.

قال الله: {فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُّنْهَمِرٍ (11) وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَىٰ أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12) وَحَمَلْنَاهُ عَلَىٰ ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13) تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِّمَن كَانَ كُفِرَ (14) وَلَقَد تَّرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ (15) فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (16) وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ (17)}

فالسحاب الكبير جدا المتشكل في الشتاء ليس سببه تبخر المياه من الارض وانما مياه من السماء وكذلك حركة الرياح وتحرك السحاب لا تفسير مادي لها مهما حاولوا.

اعلم انه ستصيبكم الصدمة بعد قراءة المقال لما فيه من ايات بينات لحقيقة دورة المياه الوهمية وان الامطار كما الرياح تسير بقدرة الله وحده بعيدا عن الطبيعة التي يؤمن بها الغربيين وعبادهم حينما اعطوا الاسباب الطبيعية لاعصار هارفي وقالوا انها الطبيعة وانا اقسم بالله العلي العظيم انه لا يوجد سبب واحد مقنع لتشكل الرياح الا قدرة الله ومشيئته .
الى ان نلتقي ادعوا لنا بالسداد والتوفيق.


#حطموا_الأصنام
#الأرض_مسطحة
بقلم: الأستاذ عبدالله نينوح




السابق
مياه السماء: أولا بداية الخلق.. بحر السماء
التالي
الأقمار الصناعية كذبة على المدار - حقيقة الأقمار الإصطناعية وسبب عدم وجود جامعات وكليات لدراستها

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً