علوم الدين

الله تعالى جعل السماء سبع سماوات طباقا، فماذا عن الارض، هل يوجد سبعة اراض طباقا؟

بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم
الله تعالى يقول:

إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ ﴿١٩٠﴾ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴿١٩١﴾ آل عمران

ويقول:
 
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا
 
 الله تعالى جعل السماء سبع سماوات طباقا، فماذا عن الارض، هل يوجد سبعة اراض طباقا؟ true_flat_earth.jpg (120 KB)
هذه الصورة التوضيحية للسماوات والارض جهزتها بناء على تدبري لآيات الله تعالى في قرانه المجيد
اشارككم تدبري في هذا الامر. لعل الله يهدي به من يشاء. الله تعالى يقول:

اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّـهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا الطلاق:12

ومن الارض ( هي ارض واحدة) مثلهن ( اي مثل السبع سماوات).
هناك من يظن ان لفظ السماء تعني السماء الدنيا وهذا بعيد عن الصحة وسوء فهم لايات الله تعالى. فلقد جاء لفظ السماء بالقران بعدة معاني كما في سياق الايات.
1- السماء هنا تعني السماوات السبع (ومنها السماء الدنيا):
هُوَ الَّذي خَلَقَ لَكُم ما فِي الأَرضِ جَميعًا ثُمَّ استَوىٰ إِلَى السَّماءِ فَسَوّاهُنَّ سَبعَ سَماواتٍ ۚ وَهُوَ بِكُلِّ شَيءٍ عَليمٌ ﴿٢٩﴾ البقرة ‎
ثُمَّ استَوىٰ إِلَى السَّماءِ وَهِيَ دُخانٌ فَقالَ لَها وَلِلأَرضِ ائتِيا طَوعًا أَو كَرهًا قالَتا أَتَينا طائِعينَ ﴿١١ ‎ فَقَضاهُنَّ سَبعَ سَماواتٍ في يَومَينِ فصلت
وَما خَلَقنَا السَّماءَ وَالأَرضَ وَما بَينَهُما لاعِبينَ ﴿١٦﴾ الانبياء
يَومَ نَطوِي السَّماءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلكُتُبِ ۚ كَما بَدَأنا أَوَّلَ خَلقٍ نُعيدُهُ ۚ وَعدًا عَلَينا ۚ إِنّا كُنّا فاعِلينَ ﴿١٠٤﴾ الانبياء
أَلَم تَعلَم أَنَّ اللَّـهَ يَعلَمُ ما فِي السَّماءِ وَالأَرضِ ۗ إِنَّ ذٰلِكَ في كِتابٍ ۚ إِنَّ ذٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسيرٌ ﴿٧٠﴾ الحج
وَيَومَ تَشَقَّقُ السَّماءُ بِالغَمامِ وَنُزِّلَ المَلائِكَةُ تَنزيلًا ﴿٢٥﴾ الفرقان
وَما مِن غائِبَةٍ فِي السَّماءِ وَالأَرضِ إِلّا في كِتابٍ مُبينٍ ﴿٧٥﴾ النمل
وَما أَنتُم بِمُعجِزينَ فِي الأَرضِ وَلا فِي السَّماءِ ۖ وَما لَكُم مِن دونِ اللَّـهِ مِن وَلِيٍّ وَلا نَصيرٍ ﴿٢٢﴾ العنكبوت
وَما مِن غائِبَةٍ فِي السَّماءِ وَالأَرضِ إِلّا في كِتابٍ مُبينٍ ﴿٧٥﴾ النمل
وَما أَنتُم بِمُعجِزينَ فِي الأَرضِ وَلا فِي السَّماءِ ۖ وَما لَكُم مِن دونِ اللَّـهِ مِن وَلِيٍّ وَلا نَصيرٍ ﴿٢٢﴾ العنكبوت
يُدَبِّرُ الأَمرَ مِنَ السَّماءِ إِلَى الأَرضِ ثُمَّ يَعرُجُ إِلَيهِ في يَومٍ كانَ مِقدارُهُ أَلفَ سَنَةٍ مِمّا تَعُدّونَ ﴿٥﴾ السجدة
يَعلَمُ ما يَلِجُ فِي الأَرضِ وَما يَخرُجُ مِنها وَما يَنزِلُ مِنَ السَّماءِ وَما يَعرُجُ فيها ۚ وَهُوَ الرَّحيمُ الغَفورُ ﴿٢﴾ سبأ
وَما أَنزَلنا عَلىٰ قَومِهِ مِن بَعدِهِ مِن جُندٍ مِنَ السَّماءِ وَما كُنّا مُنزِلينَ ﴿٢٨﴾ يس
اللَّـهُ الَّذي جَعَلَ لَكُمُ الأَرضَ قَرارًا وَالسَّماءَ بِناءً وَصَوَّرَكُم فَأَحسَنَ صُوَرَكُم وَرَزَقَكُم مِنَ الطَّيِّباتِ ۚ ذٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُم ۖ فَتَبارَكَ اللَّـهُ رَبُّ العالَمينَ ﴿٦٤﴾ غافر
ثُمَّ استَوىٰ إِلَى السَّماءِ وَهِيَ دُخانٌ فَقالَ لَها وَلِلأَرضِ ائتِيا طَوعًا أَو كَرهًا قالَتا أَتَينا طائِعينَ ﴿١١﴾ فصلت
وَهُوَ الَّذي فِي السَّماءِ إِلـٰهٌ وَفِي الأَرضِ إِلـٰهٌ ۚ وَهُوَ الحَكيمُ العَليمُ ﴿٨٤﴾ الزخرف
فَما بَكَت عَلَيهِمُ السَّماءُ وَالأَرضُ وَما كانوا مُنظَرينَ ﴿٢٩﴾ الدخان
وَالسَّماءَ بَنَيناها بِأَيدٍ وَإِنّا لَموسِعونَ ﴿٤٧﴾ الذاريات
وَالسَّماءَ رَفَعَها وَوَضَعَ الميزانَ ﴿٧﴾ الرحمن
وَانشَقَّتِ السَّماءُ فَهِيَ يَومَئِذٍ واهِيَةٌ ﴿١٦﴾ الحاقة
أَأَنتُم أَشَدُّ خَلقًا أَمِ السَّماءُ ۚ بَناها ﴿٢٧﴾ رَفَعَ سَمكَها فَسَوّاها ﴿٢٨﴾ وَأَغطَشَ لَيلَها وَأَخرَجَ ضُحاها ﴿٢٩﴾ وَالأَرضَ بَعدَ ذٰلِكَ دَحاها ﴿٣٠﴾ " النازعات
إِذَا السَّماءُ انفَطَرَت ﴿١﴾ الانفطار
وَإِلَى السَّماءِ كَيفَ رُفِعَت ﴿١٨﴾ الغاشية
وَالسَّماءِ وَما بَناها ﴿٥﴾ وَالأَرضِ وَما طَحاها ﴿٦﴾ الشمس
وايات اخرى عديدة
2- السماء هنا تعني السماء الدنيا:
إِنّا زَيَّنَّا السَّماءَ الدُّنيا بِزينَةٍ الكَواكِبِ ﴿٦﴾ وَحِفظًا مِن كُلِّ شَيطانٍ مارِدٍ ﴿٧﴾ لا يَسَّمَّعونَ إِلَى المَلَإِ الأَعلىٰ وَيُقذَفونَ مِن كُلِّ جانِبٍ ﴿٨﴾ الصافات
وَزَيَّنَّا السَّماءَ الدُّنيا بِمَصابيحَ وَحِفظًا ۚ ذٰلِكَ تَقديرُ العَزيزِ العَليمِ ﴿١٢﴾ فصلت
وَلَقَد زَيَّنَّا السَّماءَ الدُّنيا بِمَصابيحَ وَجَعَلناها رُجومًا لِلشَّياطينِ ۖ وَأَعتَدنا لَهُم عَذابَ السَّعيرِ ﴿٥﴾ الملك
أَو كَصَيِّبٍ مِنَ السَّماءِ 19 البقرة
وَتَصريفِ الرِّياحِ وَالسَّحابِ المُسَخَّرِ بَينَ السَّماءِ وَالأَرضِ لَآياتٍ لِقَومٍ يَعقِلونَ ﴿١٦٤﴾ البقرة
وَأَرسَلنَا السَّماءَ عَلَيهِم مِدرارًا 6 الانعام
وَهُوَ الَّذي أَنزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَخرَجنا بِهِ نَباتَ كُلِّ شَيءٍ 99 الانعام
وَيُنَزِّلُ عَلَيكُم مِنَ السَّماءِ ماءً لِيُطَهِّرَكُم 11 الانفال
إِنَّما مَثَلُ الحَياةِ الدُّنيا كَماءٍ أَنزَلناهُ مِنَ السَّماءِ فَاختَلَطَ بِهِ نَباتُ الأَرضِ 24 يونس
أَنزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَسالَت أَودِيَةٌ 17 الرعد
أَلَم يَرَوا إِلَى الطَّيرِ مُسَخَّراتٍ في جَوِّ السَّماءِ 17 النحل
وَأَنزَلنا مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَنبَتنا فيها مِن كُلِّ زَوجٍ كَريمٍ ﴿١٠﴾ لقمان
السماء : من سما وتعني كل ما علا وارتفع
تفسير ابن الجوزي:
{ ثم استوى إلى السماء } ، أي: عمد إلى خلقها، والسماء: لفظها لفظ الواحد، ومعناها، معنى الجمع، بدليل قوله: { فسواهنَّ }.
وتفسير النسفي:
{ ثُمَّ ٱسْتَوَى إِلَى ٱلسَّمَاء } [فصلت: 11]، أي أقبل وعمد إلى خلق السموات بعد ما خلق ما في الأرض من غير أن يريد فيما بين ذلك خلق شيء آخر. والمراد بالسماء جـهات العلو كأنه قيل: ثم استوى إلى فوق. والضمير في { فسوّاهنّ } مبهم يفسره { سَبْعَ سَمَـٰوٰتٍ } كقولهم «ربه رجلاً». وقيل: الضمير راجع إلى السماء ولفظها واحد ومعناها الجمع لأنها في معنى الجنس. ومعنى تسويتهن تعديل خلقهن وتقويمه وإخلاؤه من العوج والفطور، أو إتمام خلقهن. «وثم» هنا لبيان فضل خلق السمٰوات على خلق الأرض، ولا يناقض هذا قوله
وتفسيرالغرناطي:
{ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ } أي قصد لها والسماء هنا جنس ولأجل ذلك أعاد عليها بعد ضمير الجماعة { فَسَوَّاهُنَّ } أي أتقن خلقهن: كقوله: { فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ } [الإنفطار: 7]، وقيل جعلهنّ سواء.
الفكرة بشكل مبسط ان السماء كل شىء ما تحت السقف المرفوع. وهذا ما خلق الله بعد خلق الارض. وبعد ذلك عدل هذه السماء واتم خلقها بتقسيمها الى سبعة سماوات ( اي سبعة طبقات ). وما اقصده ان الله تعالى لم يخلق سماوات اخرى غير السماء الاولى التي فتقها عن الارض كما تدعى انت. انما جعلت السماوات السبع من اصل السماء الاولى هذه.

لنرجع لبداية الخلق حتى نعلم ما هي السبع سماوات؟

بداية الخلق كان الماء ومن ثم الارض ومن ثم السماء رفعها وجعلها سبع سموات:
أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) الانبياء
حدثني محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، قوله ( أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما)... يقول: كانتا ملتصقتين، فرفع السماء ووضع الأرض
من لسان العرب
رَتْق : جمع رُتُوق ( لغير المصدر ):
1 - مصدر رتَقَ .
2 - مرتوق ، منسدّ ، ملتحم
اي ان السماوات والارض كانتا ملتحمات مع بعض
والفتق:
فتَقَ الشيءَ : فَصَلَ أَطْرَافَهُ عَنْ بَعْضِهَا
والذي يدعي ان الرتق والفتق كان للسماوات على حدا، وكذلك حصل نفس الرتق والفتق للارض على حدا فهو مخطيء.
لان الاية تقول "ان السماوات والارض كانتا رتقا" اي كانتا ملتحمات مع بعض قبل ان يفصلهما الله.
الله سبحانه وتعالى يخبرنا ان بداية الخلق هي الارض وليس السموات (كما يدعي علماء الفلك الغربيين):
قُل سير‌وا فِي الأَر‌ضِ فَانظُر‌وا كَيفَ بَدَأَ الخَلقَ ۚ ثُمَّ اللَّـهُ يُنشِئُ النَّشأَةَ الآخِرَ‌ةَ ۚ إِنَّ اللَّـهَ عَلىٰ كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ‌ ﴿٢٠﴾ العنكبوت
وبعد ذلك رفع الله السماء من فوق الارض. هذه المرحلة التي حصل فيها الفتق:
وَٱلسَّمَآءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ ٱلْمِيزَانَ ﴿٧﴾ الرحمن
وبعد ذلك قسم الله تعالى السماء الى سبع سماوات طباقا:
هُوَ الَّذي خَلَقَ لَكُم ما فِي الأَرضِ جَميعًا ثُمَّ استَوىٰ إِلَى السَّماءِ فَسَوّاهُنَّ سَبعَ سَماواتٍ ۚ وَهُوَ بِكُلِّ شَيءٍ عَليمٌ ﴿٢٩﴾ البقرة
واوحى ( اي جعل ) في كل سماء امرها ( اي وظيفة لها ) وبعد خلق السماوات السبع، خلق الله تعالى الشمس والقمر والنجوم والكواكب:
فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها ۚ وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ۚ ذلك تقدير العزيز العليم ﴿١٢﴾ فصلت
أَلَم تَرَوا كَيفَ خَلَقَ اللَّـهُ سَبعَ سَمـٰوٰتٍ طِباقًا ﴿١٥﴾ وَجَعَلَ القَمَرَ فيهِنَّ نورًا وَجَعَلَ الشَّمسَ سِراجًا ﴿١٦﴾ نوح
ونحن نعلم ان الشمس والقمر مسخرات لنا لذلك وجب على اشعتهم ان تمر من خلال السبع طبقات لقوله وَجَعَلَ القَمَرَ فيهِنَّ نورًا وَجَعَلَ الشَّمسَ سِراجًا اي جعل في السماوات السبع الطباقا حيث تمر (تتنزل الاشعة ) بين كل الطبقات. وهكذا وظيفة السماوات (الطبقات) السبع لكل طبقة وظيفة حتى يصل لنا شعاع الشمس ونور القمر مناسب لحياتنا على سطح الارض من دون ضرر. اي ان السماوات وما فوق الارض من طبقات الغلاف الجوي تعمل كجهاز تصفية لتلك الاشعة ( الكهروميغناطيسية كجاما والاكس والفوق بنفسجية والتحت الحمراء ). وسماها الله تعالى لنا بالسقف المحفوظ لانها تحفظنا من اضرار الاشعة، وتمنع الجن والانس من النفاذ الى السماوات. السماوات السبع هن طبقات مسطحه ومستوية.
 
ما هي كذلك صفة بناء هذه السماوات؟ السماوات خلقت بغير عمد نراها، من ثم القى الله في الارض الرواسي:
خَلَقَ السَّماواتِ بِغَيرِ عَمَدٍ تَرَونَها ۖ وَأَلقىٰ فِي الأَرضِ رَواسِيَ أَن تَميدَ بِكُم ﴿١٠﴾ لقمان
اي لا يوجد اعمدة بتاتا للسماوات. لذلك لا نرى اي اعمدة. لذلك اتدبر واقول ان القبة السماوية فوق السماوات السبع هي السقف المرفوع. وهي بلا عمد كذلك. وهذا التصميم الرباني افضل واقوى تصميم لسقف. والسقف يمكن ان يكون على شكل قبة او اي شكل اخر ما دام انه يغطي شيء ما.
والله تعالى وصف الارض بانها مستقرة ثابثة ( قرارا ) لا تتحرك في الكون بتاتا: ٱللَّـهُ ٱلَّذِى جَعَلَ لَكُمُ ٱلْأَرْضَ قَرَارًا وَٱلسَّمَآءَ بِنَآءً وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَرَزَقَكُم مِّنَ ٱلطَّيِّبَـٰتِ ۚ ذَٰلِكُمُ ٱللَّـهُ رَبُّكُمْ ۖ فَتَبَارَكَ ٱللَّـهُ رَبُّ ٱلْعَـٰلَمِينَ ﴿٦٤﴾ غافر
وَجَعَلَ فيها رَواسِيَ مِن فَوقِها وَبارَكَ فيها وَقَدَّرَ فيها أَقواتَها في أَربَعَةِ أَيّامٍ سَواءً لِلسّائِلينَ ﴿١٠﴾ فصلت
معنى كلمة رواسي من لسان العرب:
رَّواسِي : جمع راس
راس: ( اسم )
الجمع : رَوَاسٍ ، الرَّواسِي ، رَاسِياتٌ
رَاسٍ ، الرَّاسِيُ
السَّفِينَةُ رَاسِيَة فِي المِينَاءِ : ثَابِتَةً
معنى كلمة تميد: تمايل
مَادَ الشَّخصُ : أصابه غَثَيَانٌ ودُوَارٌ من سُكْر أَو ركوب بحر ونحو ذلك
الميد يحصل عندما يكون المركب على الماء
وهكذا شبه لنا الله تعالى ان الارض كالسفينة عائمة على الماء ولكن راسية ثابثة لا تتحرك بنا.
وبعد خلق السماوات والارض، استوى الله تعالى على العرش. ولا نعرف كيفية هذا الاستواء.
ثُمَّ استَوىٰ إِلَى السَّماءِ وَهِيَ دُخانٌ فَقالَ لَها وَلِلأَرضِ ائتِيا طَوعًا أَو كَرهًا قالَتا أَتَينا طائِعينَ ﴿١١﴾ فصلت
إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّـهُ الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ في سِتَّةِ أَيّامٍ ثُمَّ استَوىٰ عَلَى العَرشِ ﴿٣﴾ يونس
الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ وَما بَينَهُما في سِتَّةِ أَيّامٍ ثُمَّ استَوىٰ عَلَى العَرشِ ۚ الرَّحمـٰنُ فَاسأَل بِهِ خَبيرًا ﴿٥٩﴾ الفرقان

واين هو عرش الرحمن ( الذي وصفه الله تعالى بالعرش العظيم، الكريم، المجيد)؟

انه على الماء:
وَهُوَ الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ في سِتَّةِ أَيّامٍ وَكانَ عَرشُهُ عَلَى الماءِ" ٧ هود

كيف نفهم ان الماء فوق سقف السماء؟

من سياق الآيات. نعرف ان عرش الرحمن على الماء والعرش فوق كل شيء، فلا بد ان الماء فوق كل شيء.
وَهُوَ الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ في سِتَّةِ أَيّامٍ وَكانَ عَرشُهُ عَلَى الماءِ ٧ هود
إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّـهُ الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ في سِتَّةِ أَيّامٍ ثُمَّ استَوىٰ عَلَى العَرشِ ﴿٣﴾ يونس
الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ وَما بَينَهُما في سِتَّةِ أَيّامٍ ثُمَّ استَوىٰ عَلَى العَرشِ ۚ الرَّحمـٰنُ فَاسأَل بِهِ خَبيرًا ﴿٥٩﴾ الفرقان

اذا ما هو السقف المرفوع؟

السقف المرفوع هو الحاجز بين السماوات والماء الموجود خارج القبة وحول الارض. اذا نحن في محيط من الماء والقبة من فوقنا والارض من تحتنا. اي ان الماء مغلف لكل شيء. الماء لا يسيل من حول القبة. القبة والسماوات والارض مغمورة داخل هذا الماء. والله اعلم سماكته وبعده لانه من علم الله تعالى.
كم حجم هذا الماء الله اعلم. كم حجم عرش الرحمن؟ الله اعلم.
ولكن ما نعلمه عن العرش انه على الماء وانه لعرش عظيم، كريم، ومجيد.
قُلْ مَن رَّبُّ ٱلسَّمَـٰوَٰتِ ٱلسَّبْعِ وَرَبُّ ٱلْعَرْشِ ٱلْعَظِيمِ ﴿٨٦﴾ المؤمنون
ٱللَّـهُ لَآ إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ ٱلْعَرْشِ ٱلْعَظِيمِ ۩ ﴿٢٦﴾ النمل
سجدة لله
فَتَعَـٰلَى ٱللَّـهُ ٱلْمَلِكُ ٱلْحَقُّ ۖ لَآ إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ ٱلْعَرْشِ ٱلْكَرِيمِ ﴿١١٦﴾ المؤمنون
وَهُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلْوَدُودُ ﴿١٤﴾ ذُو ٱلْعَرْشِ ٱلْمَجِيدُ ﴿١٥﴾ البروج

هل في السماء الدنيا ماء كذلك؟

نعم يوجد ماء ولكن غير مرئي لانها في حالة بخار ( رطوبة ) نسبته الحجمية حوالي 1 بالمائة عند سطح البحر وينخفظ ل 0.4 بالمائة كمعدل في الغلاف الجوي لغاية ارتفاع تقريبا 12 كم فوق الارض. لو تكثف هذا البخار لغطى كل سطح الارض بطبقة من الماء سماكتها 60 متر.
وعندما ينزل الله تعالى المطر هو ينزل من ذلك الماء الموجود في هذه السماء.
الذي جعل لكم الأرض فراشا والسماء بناء وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم ۖ فلا تجعلوا للـه أندادا وأنتم تعلمون ﴿٢٢﴾ البقرة
اذا نرجع الان الى السماوات السبع والارض:
هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ ۚ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿٢٩﴾ البقرة
فكما ذكرت اعلاه، كانت سماء واحدة في بداية الخلق، ولكن جعلها الله سبع سماوات ( اي انه سبحانه وتعالى) قسم السماء الى سبع سماوات طباقا.

ما خاصية هذة السبع سماوات؟

أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّـهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا ﴿١٥﴾ وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا ﴿١٦﴾ نوح
انها سبع سماوات طباقا اي فوق بعض طبقات داخل السماء التي رفعها الله في بداية الخلق.
نرجع للآيه الكريمة:
اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ

ما الدليل الآخر على ان السماوات والارض طباقا فوق بعض؟

لاحظ كلام الله تعالى: يتنزل الامر بينهن.
يتنزل من النزول من اعلى ( ا ي من السماء ) لان السما هو ما على ، الى الاسفل اي الى اسفل طبقات الارض. يكون الامر منزل من اعلى لاسفل. من طبقة السماء السابعة ( اعلى شيء قبل العرش والماء ) الى اسفل شىء طبقة الارض السابعة.
يعني ذلك ان مستحيل ان السبع اراض يكونوا منفصلات عن بعض او بجانب بعض. انما طبقات فوق بعض. حتى يكون التنزيل كما امر الله تعالى.
اذا السماوات والارض طباقا فوق بعض. سبع سماوات فوق سبع طبقات من الارض. سبحان الله

وماذا عن عرض الارض مقارنة مع السماوات؟

وَسَارِعُوٓا۟ إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا ٱلسَّمَـٰوَٰتُ وَٱلْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ﴿١٣٣﴾ ال عمران
عندما قرن الله تعالى الارض بالسماوات من حيث العرض، يجب علينا ان نقف ونتفكر، ولا نتخطى هذه الاية ونمرعليها مرور الكرام حتى نفهم ماذا يعني الله تعالى.
على ميزان علماء الفلك اليوم، عرض الارض بمقارنة مع الكون ( السماوات) كذرة رمل في المحيط الهادي.
هل يعقل هذا الكلام، وهل فعلا يتطابق مع قول الله تعالى؟ وهل يضرب الله مثلا بالمساحة والعرض لشيئين بهذا الاختلاف؟
لا نقول الا لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّـٰىَ ۖ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ ٱلسُّفَهَآءُ مِنَّآ ۖ إِنْ هِىَ إِلَّا فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَآءُ وَتَهْدِى مَن تَشَآءُ ۖ أَنتَ وَلِيُّنَا فَٱغْفِرْ لَنَا وَٱرْحَمْنَا ۖ وَأَنتَ خَيْرُ ٱلْغَـٰفِرِينَ ﴿١٥٥﴾ الاعراف

ماذا عن الزينة في السماء الدنيا؟

هناك من يقول، ولكن الله يقول ان الشمس والقمر والنجوم هي في السماء الدنيا لقوله:
وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿١٢﴾ فصلت
وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ ۖ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ ﴿٥﴾ الملك
عندما قلت في تصوري وتدبري ان الشمس والقمر في السماء السابعة ( يعني اعلى طبقة في السماء ) اعتمدت على هذه الايه:
أَلَم تَرَوا كَيفَ خَلَقَ اللَّـهُ سَبعَ سَمـٰوٰتٍ طِباقًا ﴿١٥﴾ وَجَعَلَ القَمَرَ فيهِنَّ نورًا وَجَعَلَ الشَّمسَ سِراجًا ﴿١٦ نوح
والطبقات لا تعني ان كل سماء يجب ان تكون بنفس السماكة. ممكن السماء السابعة تكون هي الاكبر بالسماكة وتحوي النجوم والشمس والقمر والكواكب. وممكن السماوات الست الباقية هي طبقات ما نسميه الغلاف الجوي حيث تصل مجموع سماكة هذه الطبقات لارتفاع 500 كم فوق سطح الارض.
وهذا يجعل السماء السابعة سماكتها في تقديري حوالي 9500 كم او اكثر قليلا حيث قدرت ان الشمس والقمر في منتصف السماوات للتوازن. حيث ما يربط الشمس والقمر والنجوم والكواكب في وسط السماوات هو مجال كهروميغناطيسي والله اعلم.
وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿١٢﴾ فصلت
وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ ۖ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ ﴿٥﴾ الملك
اين في كلام الله تعالى اعلاه ان الشمس والقمر والنجوم والكواكب في السماء الدنيا؟ لا يوجد. الله تعالى يتكلم عن السماء الدنيا ( اي ما نشاهده ونحن على سطح الارض ) انه جعل فيها زينة وحفظا.
من لسان العرب:
الزينة من زين تزين، ازدان ، وتعني حسُن وجمُل.

اي ان نور هذه المخلوقات كان زينة للارض وليس هي نفسها.

الكواكب موجودة وخلقها الله تعالى وذكرها في اكثر من اية في القرآن الكريم.
الكواكب جميلة جدا وتسير في افلاك جميلة في غاية الدقة ولكن كلها تدور حول محور القطب الشمالي فوق سطح الارض ولا تدور حول الشمس كما يدعون. وسرعاتها متفاوتة ومتغيرة بعكس الشمس والقمر والنجوم، فنرى الكواكب تارة على يمين الشمس وتارة على يسارها، مما يجعل البعض يظن انها تدور حول الشمس، ولكن لا. وهذا بسبب تغير سرعاتها في مدارها. تماما كما لو انك تشاهد سباق سيارات على حلبة سباق سيارات دائرية الشكل. الشمس سرعتها شبه ثابثة على الحلبة، اما الكواكب فهي سيارات سباق تسرع قليلا فتتجاوز الشمس، وتبطىء قليلا فتسبقها الشمس، وهكذا. والكواكب صغيرة الحجم اصغر من الشمس والقمر بكثير. وهي على ارتفاعات متفاوتة فوق سطح الارض حول محور القطب الشمالي.
قال تعالى في محكم تنزيله عن الكواكب:
فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَـٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ ﴿٧٦﴾ الانعام
إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ﴿٤﴾ يوسف
اللَّـهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّـهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّـهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿٣٥﴾ النور
إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ ﴿٦﴾ الصافات
وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انْتَثَرَتْ ﴿٢﴾" الانفطار
انتثرت = من النثور اي السقوط من السماء = تساقطتْ مُـتـفـرقة
تشترك النجوم والكواكب بصفة الزينة للسماء الدنيا. ولكن تختلف في وظيفة الحفظ والرجم. هذه وظيفة النجوم ( النجم الثاقب). ليس للكواكب وظيفة الرجم. الحفظ غير متعلق بالكواكب في هذه الاية.
الكواكب نعم هي زينة للسماء الدنيا، ولكن النجوم هي كذلك زينة وكذلك راجمة وحافظة لسقف السماء الدنيا ( السقف المحفوظ ) بالاشتراك مع الملائكة الكرام، تحفظنا من الشياطين. الحفظ المقصود هنا من ان الشياطين يسترقوا السمع. وهذه نعمة عظيمة لنا نحن البشر
وَلَقَدْ زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِمَصَـٰبِيحَ وَجَعَلْنَـٰهَا رُجُومًا لِّلشَّيَـٰطِينِ ٥ الملك.
المصابيح هنا النجوم
وتؤكدها الايه التاليه
النَّجمُ الثّاقِبُ ﴿٣﴾ اذا الزينة مربوطة بالمصابيح، والمصابيح مربوطة بالنور.
نور النجوم نراه في السماء الدنيا فقط، ولكن عندما نرتفع في السماء فوق 12 كم تختفي نور النجوم. اذا هنا انتهى دورها كمصابيح لان نورها خفت (وهذا معنى آخر لقوله تعالى وإذا النجوم انكدرت ﴿٢﴾ التكوير ). سبحان الله. اذا الله حدد لنا بعد السماء الدنيا.

الله تعالى جعل السماء حفظا لنا وسماها بالسقف المحفوظ:

وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ ﴿١٦﴾ وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ ﴿١٧﴾ إِلَّا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ ﴿١٨﴾ الحجر
اي حفظنا السماء من كل شيطان رجيم لان النجوم ترجمه بالشهب.
لاحظ معي اخي هناك اشياء اخرى تجعل السماء الدنيا كذلك حفظا:
هي اولا حفظا من الشياطين ان تنفذ منها لاعلى بسبب الشهب والنجوم. لاحظ الاتجاه لاعلى.
والان لها دور ثاني في الحفظ من اعلى لاسفل. وهي تحفظنا من الشهب و ما بقي من اثر الشهب ان يسقط على الارض فيحرق الناس.
وكذلك حفظا من الاشعاعات الضارة من الشمس والقمر على الارض. فتمتص هذه الاشعاعات وتشتتها بالغلاف الجوي وطبقاته.
اذا السماوات السفلى كذلك هي درع لنا والحمد لله.
لقوله تعالى:
وَجَعَلنَا السَّماءَ سَقفًا مَحفوظًا ۖ وَهُم عَن آياتِها مُعرِضونَ ﴿٣٢﴾ الانبياء
بالنسبة للنجوم والشهب، نعم " نحن " نراها بالسماء الدنيا ( اي اسفل سماء اقربها الى الارض ) لاننا موجودين على سطح الارض. كما نرى الشمس كذلك في السماء الدنيا في كل اوقاتها لنفس السبب. ولكن هذا لا ينفي اين موقعها الحقيقي من السماء.
فمثلا عندما نرى الشمس تغرب وتغطس في الارض، هل معناه انها حقيقة غطست بالارض؟ هذا يجعلها اسفل من السماء الدنيا. ولكن نعلم بالحقيقة والبحث والتجربة (علم انكسار الضوء والمنظور) ان الشمس لا تنزل اسفل من سطح الارض. انما هذا ما ((( يظهر )) لنا.
تعريف السماء الدنيا عند الناس غلط. السماء الدنيا هي اسفل السماء فقط. اي التي لا تستطيع الجن ولا الانس ان ينفذوا منها. وهذه السماء لا تشمل الاجرام السماوية لانها فوق السماء الدنيا:
بدلالة حديث الملائكة في السماء ومحاولة الجن استراق السمع
وما اعلمه من سياق الآيات انهم عندما يتكلمون عن امور الارض، يحدث هذا اعلى من السماء الدنيا فوق السقف المحفوظ.
وَأَنّا لَمَسنَا السَّماءَ فَوَجَدناها مُلِئَت حَرَسًا شَديدًا وَشُهُبًا ﴿٨﴾ وَأَنّا كُنّا نَقعُدُ مِنها مَقاعِدَ لِلسَّمعِ ۖ فَمَن يَستَمِعِ الآنَ يَجِد لَهُ شِهابًا رَصَدًا ﴿٩﴾ الجن
اي سماء التي لمسوها الجن كانوا يقعدوا منها مقاعد للسمع؟ انها سقف السماء الدنيا، اي اعلى بقليل من الارض.
والان فوق هذه الطبقة من السماوات ملئت حرسا شديدا (النجوم) والشهب.

التلخيص:

الارض اليابسة ليست بكرة او باسطوانه او بمربع او بقرص كما يدعي البعض، وانما مسطحة من اعلاها. هي مخلوقة وعائمة على الماء. الكون الله خلقه من ماء. عرش الرحمن فوق كل شيء وهو على الماء.
تصور الارض وما فيها عائمة في هذا الماء ولكن فيها رواسي تجعلها لا تميد ( اي لا تتحرك ) بنا. لذلك هي مستقرة في هذا الماء. لا نعلم اين ينتهي هذا الماء والى اي جهة ينتهي. هو محيط بالارض والسماوات في كل جانب.
الله تعالى رفع السماء فوق الارض وجعل لها سقفا مرفوعا فوق الارض
عندما رفع الله تعالى السماء فوق الارض رفع معها الماء الذي كان فوق الارض فاصبح ذلك الماء فوق السقف المرفوع.
السماء من فوقنا عباره عن سبع طباق مستوية مسطحة كذلك وسقف السماوات السبع على شكل قبة سماوية تحيط باطراف السماوات والارض من بعد انتارتيكا. لا نستطيع ان نصل لحواف هذه القبة لانها في اقطار (جهات) الارض التي لا يسمح لنا ان ننفذ منها حيث لا سلطان لنا من الله تعالى على النفاذ.
نحن نعلم ان الماء عندما لا يصله حراره يتجمد ويصبح جليد. وهذا فعلا ما نجده عندما نصل اطراف الارض. باردة جدا ( 100 درجة مئوي تحت الصفر وابرد من ذلك كمان وظلام دامس حيث لا يصل نور الشمس لتلك المناطق)
لذلك اتوقع ان الماء الذي من فوق القبة (سقف السماء ) كذلك متجمد والله اعلم.
هل للسماء طبقات؟ طبعا. ونحن نعرف ان هناك طبقات في الغلاف الجوي محدده وكل لها وظيفتها. وهذه مثبثة بالتجارب العلمية كما في الصورة.
يقول الله تعالي:
قُلِ انظُروا ماذا فِي السَّماواتِ وَالأَرضِ ۚ " ١٠١ يونس
هنا النظر ليس فقط رؤيا العين ولكن استخدام كل ما لدينا من اجهزة قياس والات علميه وعلم رباني علينا ان نبحث في السماوات والارض مع اننا ممنوعين من النفاذ من اقطارها.
ماذا يوجد اسفل الارض من الجهة الثانية، الله اعلم. ما اعلمه ان هناك رواسي مثل الجبال فوق الارض تمسك الارض فوق الماء حتى لا تتحرك. واسفل قشرة الارض هو من اقطار الارض ( جهات الارض ) التي لا يمكن ان نصل اليها او ننفذ منها. لذلك ما وصلنا اليه في باطن الارض من الحفر مع كل التقنية الموجودة لا يتجاوز ال 12 كم اسفل سطح الارض. وبعد ذلك تنصهر الحفارات كالزبدة ولا تثقب اسفل من ذلك.
ونعلم كذلك ان اسفل ارض سبع طباق لكل طبقه ميزة ووظيفة امرها الله تعالى بها.

النتيجة:

هي ان الارض مثل السماء جعلها الله تعالى سبع طبقات فوق بعض لا حاجز ولا شقوق بينها. طبقات فوق بعض.

ذكر الله تعالى "السماوات والارض" 133 مرة بالقرآن. دائما هي ارض واحدة. وهذا ما ظهر لي من معنى الآية الكريمة بعد التدبر. اعلم ان هناك روايات واحاديث تتكلم عن سبع اراض ولكنها لا تتوافق مع القرآن. وما ظهر لي بفضل الله ان التشبيه في الاية الكريمة هو لطبقات السماوات السبع.
اذا الارض فيها كذلك طبقات. ونحن نعيش على اعلى طبقة.
اما اسفل منا فهذه اقطار الارض التي لن نستطيع ان ننفذ منها "اقطار السماوات والارض"
هناك من يدعي ويقول ان هناك “ اراضين “ سبعة. للعلم لم يذكر كلمة "اراضين" الا في التفاسير.
ولا يوجد في معجم اللغة العربية كلمة " اراضين ". وهي ليست جمع لكلمة " ارض "
جمع كلمة ارض : أَرَضون ، و أَرْضون ، و أَراضٍ ، و أُرُوض
اراضين كلمة غريبة وليست من اللغة العربية.
بل الله تعالى خلق ارض واحدة مكونة من سبعة طباق كما هي السماء سبع سماوات طباقا
ارجوا ان اكون قد توفقت بالاجابة عن سؤال البعض. وان احتجتم لتفاصيل اكثر انا حاضر.
رب زدني علما. ولا ازكي نفسي، ما كان في قولي من صواب فهو من فضل الله وما كان فيه من خطأ فمني ومن الشيطان وأستغفر الله منه وأتوب إليه، اهدني اللهم الى صراطك المستقيم. وجعلنا واياكم من عباده المخلصين. اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي رسول الله وخاتم الانبياء والمرسلين. والحمد لله رب العالمين. والله اعلم لا اله الا هو الحي القيوم.
والسلام عليكم
م. جمال السعدون
السابق
بالفيديو: تجربة تظهر كيفية تكور الليل والنهار في الارض المسطحة
التالي
نظرية جديدة عن مثلث برمودا الأسطوري

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً