علوم الأرض والفلك

الوحده الفلكية باطلة فيزيائيا ورياضيا

الوحده الفلكيه وهي المسافه بين الارض والشمس وتم اعتمادها كوحده لقياس المسافات بين الاجرام السماويه وتقدر ب 150 مليون كيلومتر
تلك الوحده تم حسابها على اسس رياضيه باطله وفيزيائيه مستحيله حنى تتناسب مع ما افترضوه كذبا بالمجموعه الشمسيه وتبعية الارض للشمس
مخالفين كل قواعد الرياضيات والفيزياء والمنطق والعلم من اجل هدف شيطاني معروف منذ القدم
ذلك الرقم الذي افترضوه للمسافه وكل ما بني عليه باطل واي طرق سيتم تلفيقها فيما بعد تعطي نفس الرقم او مايقارب له فامره مفضوح لانه محاوله ترقيع لا اكثر وتلاعب بالارقام
لانه لديك النتيجه مسبقا ويمكنك اكمال التعويض في المعادله برقم دقيق لتصل لتلك النتيجه المعروفه مسبقا وسيكون شكل المعادله صحيح لكنها مجرد تحايل.

الفلك.png (81 KB)
وفيما يلي كشف العلوم الزائفة لاهم طرق حساب الوحده الفلكيه المزعومه :-
اولا: طريقة أريستارخوس باستخدام اطوار القمر:
*****************************************
= أول شخص يقيس المسافة من الارض إلى الشمس هو عالم الفلك اليوناني أريستارخوس حوالي العام 250 قبل الميلاد. استخدم أطوار القمر لقياس أحجام ومسافات الشمس والقمر. خلال نصف قمر ، يجب أن تشكل الأجرام السماوية الثلاثة زاوية قائمة. من خلال قياس زاوية الأرض بين الشمس والقمركما هو موضحة فى الصورة رقم (1)
تعقيب الصفحه :-
==========
بناء على علومهم
>> خلال نصف القمر ربما تتشكل الاجرام السماوية الثلاثة زاوية قائمة فعلا ولكن الزاوية القائمة ليس عند القمر بينما ستكون عند الارض كما موضح فى الصورة رقم (2) نظرا لانك فى هذه اللحظة ستكون وقت الغروب او الشروق اى ان الشمس تختفى (اى الادق انها اكبر من ال90 درجة اى منفرجة) ولكننا سنقرب الاحتمال سنجعلها قائمة وستلاحظ هنا الزاوية التى رصدها فى الحقيقه كما يدعون انها 89 درجة و51 دقيقه
اى ان الزاوية عند الشمس 9 دقيقه اى انها لم تكمل سُدس درجة هل تتخيلوا !!! اى ان الزاوية عند الارض تقريبا 90 درجة اى ايضا قائمة
وهذا مستحيل ان يعطينا مثلث ابدا فى حالتهم بعد رصدهم هذا بل يعطينا خطين متوازيين
ولكنك لن تلاحظ ذلك لانهم خدعوك ورسموا لك الشمس فى موضع غير موضعها وقت غروبها او شروقها
ثانيا:-طريقة كريستيان هوغنس باستخدام مراحل الزهرة::
*******************************************
=في عام 1653 ، حسب العالم الفلكي Christiaan Huygens المسافة من الأرض إلى الشمس. استخدم مراحل الزهرة للعثور على الزوايا في مثلث ( الزهرة-الأرض-الشمس.) عندما يظهر الزهرة نصف مضاء بالشمس ، تشكل الأجسام الثلاثة مثلثًا قائمًا . "بالتخمين" بحجم كوكب الزهرة جعل Huygens قادر على تحديد المسافة من كوكب الزهرة إلى الأرض ، بالإضافة إلى الزوايا التي أدلى بها المثلث ، كان قادرا على قياس المسافة إلى الشمس.
>>كما هو موضح فى الصورة رقم (3) "بناء على علومهم" لكى ترسم مثلث قائم بثلاث اجرام السماوية لابد ان تقع الشمس متعامدة على الارض اى وقت الظهيرة
كيف تشاهد وترصد الزهرة فى هذا الوقت (ظهراً)ومع ان ذلك مستحيل ولكنهم لا يغلبون فوضع قياس لها ب"47 درجة" حتى تتناسب وتوافق وتعطى لهم نفس الارقام و المسافة المعلنه وهذا ما اسميه لعب بالارقام لا اكثر دون رصد او مجهود
بالاضافة ان حجتهم لرفضها انه "خمن" المسافة بين الارض والزهرة ورغم ان تخمينه فى نظرهم صحيح لكن ليس على اسس علمية
والحقيقه هى ان هذه الطريقة باطلة ومستحيلة فيزيائية وليس بسبب تخمينه فقط
تعقيب صديق الصفحه "Jaser Abu Odeh" (لا يمكن تحقيق زاوية فينوس بأنها قائمة أو بأن فينوس متعامدة على الشمس إلا إذا وضعنا شخصا على فينوس وشخصا على الأرض وشخصا على الشمس بمرجعية أجرام أخرى .)
ونؤكد كلام الاخ Jaser لقد استدلوا بان الزهرة تتعامد على الشمس اذا تم رصدها نصف ممتلئ
ولكن من المستحيل ان نراها تربيع ولكن نراها هلال فقط اى مستحيل ان نرصد تعامد الزهرة مع الارض وهذا هدم المثلث القائم الذي افترضوه
ثالثا:: طريقة هالى "التزيح" باستخدام عبور الزهرة::
*****************************************
=في عام 1716 ، اقترح عالم الفلك الإنجليزي إدموند هالي طريقة لحساب بعدنا عن الشمس باستخدام عبور الزهرة.
المبدأ الأساسي وراء طريقة هالي هو شيء يسمى parallax او "التزيح"، وهو التحول في الموضع الذي يأتي من عرض كائن من نقطتين مختلفتين.
فى عام 1761 تابع علماء آخرون اقتراحه ورحلوا إلى " أقاصي الأرض" لتقديم الملاحظات اللازمةأثناء مرور كوكب الزهرة ، اثنان من المراقبين في نقطتين مختلفتين على الارض ليرصدوا الزهرة كما هو موضح فى الصورة رقم (4)
بقانون كيبلر الثالث ، نعرف المسافات النسبية لكل الكواكب من الشمس. مثال على ذلك: نحن نعلم أن مسافة الزهرة عن الشمس هي 0.72 أضعاف المسافة بين الأرض والشمس.
وبمعرفة المسافة بين المراقبين على الأرض ، في النقطتين A و B. كما هو موضح فى الصورة رقم (5)يكون لدينا المسافة بين الأرض والزهرة ، ومنهانحسب المسافة بين الأرض والشمس باستخدام القانون الثالث لكبلر.
>> اولا:: حساب المسافة بين المراقبين كيف تتم على الارض الكروية ؟؟
هذا يحدث ببساطة على الارض مسطحة ولكن مستحيل فى الارض الكرويه لان المراقبين والزهرة مستحيل ان يكونوا مثلث ابدا بل ضلعين وقوس كبير منحنى بانحناء الارض كما هو موضحة فى الصورة رقم (6) هل تتخيل مدى تقوسه !!! لا يمكن ان تهمله وتعتبره مستوى ابدا لانه لكى تتم هذه الطريقة لابد ان يتم الرصد من مسافات ساحقة وتكون بينهم قارات حتى يتم الرصد للزهرة من الجانبين مضادين
لم يراعوا فى حسابتهم انهم على ارض كرويه بل اعتبروها مسطحة
وهذا يجعل كل ما بنوا عليه من حسابات رياضيه وارقام غير صحيحة وباطلة على ارضهم الكروية
>>ثانيا وهذا هو الاهم
هل حقا ما تم رصده هو كوكب الزهرة حقا ؟!!!
حسب ارقامهم ومجموعتهم الشمسية تستغرق الزهرة 224.65 يوم تقريبا لتدور حول الشمس دورة كاملة
ولو فرضنا ما رأوه من مرور الزهرة امام الشمس هو عُشر دورتها
فهى تحتاج تقريبا على الاقل 22 يوما لتمر من امامك هكذا وليس بضع ساعات كما رصدوا
اى ما كان ستفرضه لا يجعلها ان تخطى خطوة واحده اليوم باكمله
يجب ان تظل ثابته على الاقل هذا اليوم ويتبعه ايام اخرى بل اسابيع على الاقل
ما تراه من مرور الزهرة هكذا يعنى تغير لفصول السنه لديها خلال بضع ساعات فقط حسب نموذجهم الكروى
ان ما رصدوه ليس الزهرة وليس اى كوكب اخر لانه سينطبق عليه نفس الكلام
>> ثالثا : الزاويه E
كما موضح في الصوره رقم (7 في التعليقات) الزاويه E كيف تم انشاء هذه الزاويه وعلى اي اساس رسمت
هذه رسمت على الورق ولم ترصد في الواقع و ليس لدينا مقياس رسم للابعاد الحقيقيه التي هي مجهوله من الاساس
اليس هذا استخفاف وتلاعب بالارقام حيث يتم وضع رقم يناسب النتيجه المعده سابقا
وفى كل الحالات حساباتهم التى بُنيت على ذلك باطله رياضيا وفيزيائيا وعلى اساسه اى رصد او تجربة تعطى نفس الرقم المزعوم (150 مليون كيلو متر )"الوحده الفلكية" فهو كاذب وباطل رياضيا وفيزيائيا وما بني عليه من مسافات في الفضاء المزعوم كذب وتزييف وتلفيق

 

السابق
مالا تعرفه عن الكاهن كيبلر
التالي
مغرب الشمس في الأرض المسطحة

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً