علوم الدين

سقطت تفاسيرهم عن السحب

1-دائما نرى السحب "على بعد مسافة معينة "مستوىة من اسفل وكأن يوجد حاجز مستوى شفاف يفصل بيننا وبينهم لا يستطيع السحاب اجتيازه .بينما اعلى السحب نجدها متراكمة وغير منتظمة . ومع ذلك نجد الطائرات والطيور تحلق عاليا فوق السحاب ولا يعوقها اى حاجز وكأن احد فرش او بسط السحاب فقط دون غيره فى السماء بهذا الشكل المستوى.

سقطت تفاسيرهم عن السحب.jpg (26 KB)
ماتفسير اصحاب العلوم الزائفة فى ذلك ؟؟
تاملوا قول الله تبارك وتعالى :
((اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ ? فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (48) سورة الروم))
تاملوا
((فيبسطه فى السماء كيف يشاء))
==============================
2-لماذا لا يتكثف بخار الماء المتصاعد من المسطحات المائية ويتساقط قطرات ماء على مستوى قريب من الارض قبل ان يعلو الى ارتفاع السحاب عند درجة تجمد او بطريقة اخرى :
كيف لبخار الماء ان يكمل مساره الى ارتفاع السحاب وهو يقابل انخفاض فى درجة حرارته درجة واحده مئوية كل ما تصاعد 150 متر دون ان يتكثف قبل ذلك ؟؟!!!!
==================================
3-تفسيرهم لتكون السحب ان حرارة الشمس تتسبب في تبخر الماء من المسطحات المائية و يتكون بخار الماء ,ثمّ تتصاعد إلى الأعلى وتتكثف مكونا سحب
ومع ذلك تتواجد السحب بكثرة وبكثافة شتاء واحيانا تحجب الشمس لايام متواصله فكيف يتم التبخر فى درجات حرارة البادرة شتاءا والتى تصل الى تحت الصفر وتكون هذه الكميات الهائلة من الغيوم المتراكم بينما صيفا حيث درجات الحرارة العالية اغلب الاوقات السماء صافيه حتى فوق المسطحات المائية نفسها
لماذا لا تتكون السحب صيفا اكثر من تكونها شتاءا ان كانت حقا السحب ناتجة عن تبخر المياه بفعل حرارة الشمس ؟؟؟
==============================
4-السحاب اقرب الى الشمس من المسطحات المائية ومع ذلك استطاعت حرارة الشمس ان تبخر ماء المسطحات المائية وعجزت ان تبخر جزيئات الماء متنهية الصغر المكون منها السحاب الاقرب الشمس
وهذا يدل على ان السحاب ليس له علاقة بالتبخر (بخار الماء ) او التكثف (جزيئات الماء)
===========================
5- لماذا لا تسقط الغيوم رغم انها ثقيلة الوزن واين هى الجاذبية المزعومة؟؟
يتم تفسيرها كالاتى:
1- يعتقد البعض أن الغيوم تتألف من بخار الماء، وهو أخف وزنًا من الهواء، لذلك فهي لا تسقط..إلا أن ذلك الاعتقاد خاطئ، لأن الغيوم لا تتألف من بخار الماء، إنما من الماء نفسه،لكن السحابة تتغلب على جاذبية الأرض لأن قوى التماسك بين قطرات المياه اكبر من قوة الجاذبية
- وهذا كلام غير دقيق ولا منطقى حيث ان قوى التماسك بين قطرات الماء اتجاهها افقى بينما قوة الجاذبيه اتجاهها راسي . ولكى تتغلب على قوى فى اتجاه راسي لاسفل ينبغى ان يقابلها قوى اكبر منها فى اتجاه راسي لاعلى كى تتغلب عليها
2- أن مساحة سطح هذه القطرات كبيرٌ بالنسبة إلى كتلتها، لذلك فهي عندما تسقط تخضع لمقاومة كبيرة من الهواء كما لو كانت تسقط بمظلة، ما يعني أنها تسقط بطءٍ شديد
- وهذا ايضا كلام غير منطقى . لان قطرة الماء على شكل كرة اى ان نصفها السفلى المعرض للجاذبية محدب اى ان المساحة المعرضه للهواء صغيرة عكس المظلة التى المساحة المعرضة لاسفل مقعرة ولذلك تقاوم الهواء اكثر .
3-السحب لا تطير بل تسقط ، ولكن سقوطها بطيء جداً بحيث يكفي تيار خفيف من الهواء الصاعد لأن يوقف سقوطها أو حتى يرفعها إلى الأعلى .
- وهذا ايضا تفسير غير مقبول لاننا لا نرى هذا فى الطبيعة لا نرى ان السحب يهتز صعودا وهبوطا ولكنها تسير بشكل افقى ثابت ومستقر ولا يوجد بها اى صعود او هبوط
وماذا السؤال مستمر
اين هى الجاذبية المزعومة ؟؟؟

السابق
العين الحمئة .. عين اليقين
التالي
هل يوجد الماء في السماء؟

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً