علوم الأرض والفلك

هل الأرض ثابتة لا تجري ولا تدور

الأرض ثابتة لا  تجري ولا  تدور.png (142 KB)

قال الله سبحانه وتعالى: (( والأرض وضعها للأنام )) أي خفضها وأثبتها وبسطها ووطأها للأنام ليستقروا عليها : فكما رفع السماء وضع الأرض ومهدها ، وأرساها بالجبال الراسيات الشامخات ، لتستقر لما على وجهها من الأنام ، وهم الخلائق المختلفة أنواعهم وأشكالهم وألوانهم وألسنتهم ، في سائر أقطارها وأرجائها. وجاء في التفاسير أي بسطها على الماء لجميع الخلق مما له روح وحياة .
قال ابن عباس ومجاهد وقتادة وابن زيد : الأنام : الخلق، عن ابن عباس قوله : ( والأرض وضعها للأنام ) قال : كل شيء فيه الروح، قال الضحاك : كل ما دب على وجه الأرض ، وهذا عام .
 قوله ((وضعها للأنام)) يتضمن وضعا وعلة لذلك الوضع كانت الجملة المبينة له مشتملة على ما فيه العبرة والامتنان . فــ «للأنام» علة للوضع.
في هذه الآية أنه وضع الأرض للأنام وهو الخلق، لأن وضع الأرض لهم على هذا الشكل العظيم ، القابل لجميع أنواع الانتفاع من إجراء الأنهار وغير ذلك من أنواع المنافع من أعظم الآيات وأكبر النعم ، ولذا قال تعالى بعده : (فبأي آلاء ربكما تكذبان)
وما تضمنته هذه الآية الكريمة من امتنانه – جل وعلا – على خلقه بوضع الأرض لهم بما فيها من المنافع ، وجعلها آية لهم ، دالة على كمال قدرته سبحانه وتعالى

 وفي سياق الآيات ذكر الله تعالى أمورا علوية وأمورا سفلية ، وكل علوي قابله بسفلي ، وقدم العلويات على السفليات إلى آخر الآيات.
فقال : (علم القرآن) إشارة إلى تعليم العلويين ، وقال : (علمه البيان) إشارة إلى تعليم السفليين.
وقال : (الشمس والقمر) في العلويات . وقال في مقابلتهما من السفليات : (والنجم والشجر يسجدان).
ثم قال تعالى : (والسماء رفعها) وفي مقابلتها : ((والأرض وضعها)).

 ربما أحد يقول أن الله وضع الأرض في الهواء وهذا لا ينافي قدرته. نقول نعم ولكن نحن نرى السحاب يجري في الهواء مثل أرض الكرويين ولم يقل أنه موضوع.
وكذلك الشمس والقمر والكواكب والنجوم لم يقل انها موضوعة بل وصفها بحالها التي هي عليها كجريان الشمس والقمر.
قَالَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ: {وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَۖ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّىۚ}
وقال : قَالَ اللَّهُ جَلَّ في عُلاه: {وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِۖ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ} أي يجريان.
فجميع الموجودات في الكون لا تخرج عن حالتين :
01- إما موضوع ((على شيء)) : {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ}
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من ذنب بعد الشرك أعظم عند الله من نطفة وضعها رجل في رحم لا يحل له
02- غير موضوع : ممكن تطير او معلقة في الهواء او تجري او معلقة في السماوات او غيرها.

 الله سبحانه وتعالى ثبت الأرض وأرساها لئلا تميد ولا تضطرب؛ لأنها لو مادت أو اضطربت ما تم العيش عليها براحة، والأرض أرساها بالجبال الرواسي لتثبت، فلا تميد بالخلق بالأنام الذين على ظهرها من الجن والإنس وغيرهم، ولو مادت واضطربت وحصل لها ذلك لأصيب الخلق من الجن والإنس وغيرهم” لمن يعيش على ظهرها بالذعر.
ومن يقول بأن الأرض تدور مثلا أو الشمس ثابتة حكم أهل العلم بكفره؛ لأنه مصادم للنص.
وبالنسبة لأهل العلم فإن جلهم يرون أن الأرض ثابتة راسية، على ما جاء في النصوص. والله اعلم


السابق
حقيقة شكل الارض في الدين الاسلامي
التالي
اهم النقاط الاساسية لحقيقة الارض مسطحة

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً