أخرى

تقرير: ثلاثة إلىخمسة دول ستستبدل عملاتها بالعملات الرقمية للبنك المركزي بحلول عام 2030

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

تاريخ العملات الورقية الأكثر استخداما اليوم، نجد جميع من: الدولار، اليورو واليوان الصيني. أوضح التقرير حتى المستوى المنطقية التالية في تطور هذه العملات هو عن...

أشار تقرير حديث صادر عن مركز أبحاث متخصص في التكنولوجيا المالية ومقره ألمانيا، حتى ثلاثة إلى خمسة بلدان ستستبدل عملتها بالتام بعملة رقمية للبنك المركزي بحلول عام 2030.
حذر التقرير عبر أنه إذا لم يسرع البنك المركزي الأوروبي مساعيه نحو تطوير العملة الرقمية للبنك المركزي، فإذا اليوان الرقمي يفترض أن يتفوق عليه ولكنه لن يعطل هيمنة الدولار.
سعي بعض الدول للتحول التام نحو العملات الرقمية للبنك المركزي:
نشر مركز الأبحاث الأوروبي الذي يركز على أبحاث التكنولوجيا المالية و dGen دراسة حول التأثير المحتمل للعملات الرقمية للبنوك المركزية.
من خلال النظر في تاريخ العملات الورقية الأكثر استخداما اليوم، نجد جميع من:
الدولار، اليورو واليوان الصيني.
أوضح التقرير حتى المستوى المنطقية التالية في تطور هذه العملات هو عن طريق إصدارها بشجميع رقمي.
دون الكشف عن الدول على وجه التحديد، تسقط التقرير حتى تقوم ثلاث دول على الأقل باستبدال عملاتها بالتام بعملات ثنائية رقمية في غضون عشر سنوات.
ومع ذلك، سلطت dGen الضوء على عدد قليل عبر الدول التي تتقدم بنشاط نحو إصدار عملة رقمية.
تعد الصين عبر بين الدول التي تسير بخطى حثيثة نحو اعتماد العملة الرقمية للبنك المركزي على الأقل بناء على التقارير الكثيرة التي تظهر بشجميع متكرر، والتي تخبر بحتى الدولة الأكثر سكانا في العالم تقترب عبر إطلاق عملة اليوان الرقمية.
يظهر حتى العملة الرقمية للبنك المركزي السويدي قريبة أيضا عبر الإنطلاق حيث بدأت الدولة الأوروبية مجموعة عبر التجارب لاختبار عملة “الكرونا الرقمية” في أوائل عام 2020.
وتخطط السويد أيضا للتخلص عبر الاستخدام النقدي بحلول عام 2025 وستساعد “الكرونا” الإلكترونية في تحقيق هذا الهدف.
اليوان الرقمي وتجاوز عملة اليورو:
نطق مركز الأبحاث الألماني إذا منطقة اليورو متخلفة عن المناطق الأخرى.
فكرة أكدتها مؤخرا السيدة “كريستين لاغارد” رئيسة البنك المركزي الأوروبي.
أكدت “لاغارد” في خطاب لها حتى العملة الرقمية للبنك المركزي يمكن حتى تعمل لأغراض البيع بالتجزئة أو البيع بالجملة، كما أشارت إلى حتى اليورو الرقمي يفترض أن يكمل العملة الحالية بدلا عبر استبدالها بالتام.
وتسقط التقرير الصادر عن هيئة “DGen” أنه إذا طور الاتحاد الأوروبي وأطلق عملته الرقمية للبنك المركزي، فستتاح له الفرصة ليصبح وسيلة تسوية فعالة للتجارة الدولية خارج سياسات حرب العملات بين الولايات المتحدة والصين.
على العكس عبر ذلك، إذا فشل البنك المركزي الأوروبي في إصدار يورو رقمي بحلول عام 2025، فإذا اليوان الرقمي الصيني يفترض أن يتفوق عليه.
ومع ذلك، سيبقى الدولار الرقمي كأبرز العملات الورقية، ويمكن حتى يؤيد مكانته مستقبلا لحتى الكثير عبر البلدان الناشئة والصغيرة ستفكر في التحول إلى الدولار الرقمي.
اقرأ أيضا:
السابق
هنتاتة
التالي
دليلك للتعرف على مكملات «BCAA» وفوائدها

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً