الموسوعة الحرة

كيجاون

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

مصطلح «لا يدل على فرقة دينية، بل على نمط حياة وأخلاق مستوحاة عبر الفكر الجاوي». -أغاما جاوا: «الدين الجاوي». -كيبرسايان: «الإيمان» ، «الدين»، واسمه التام: كيبارسايان كيبادا توهان يانغ ماها إسا، ويعني «المؤمن بالإله الواجد القدير». يغطي مصطلح كيبارسايان رسميًّا عدة أشكال عبر الديانات الأسرارية في إندونيسيا. وحسب كالدارولا، فإذا المصطلح «ليسَ تصنيفًا مناسبًا لما يجمع المجموعات الأسرارية». ويضم هذا المصطلح الكباطنية وكيجاون وكيروهانيان. الكباطنية هي رعاية النفس عبر أجل تحقيق السلام الداخلي، وهي موروثة عبر التراثات قبل الإسلامية، أما كيجاون فهي متجهة إلى خارج النفس، إلى المجتمع، وتظهر في الشعائر والطقوس. التاريخ الهندوسية والبوذية وصلت التأثيرات الهندية إلى جاوا أول...
كيجاون أو الجاوية، وتدعى أيضًا الكباطنية، وأغاما جاوا، وكيبرسايان، هي تراث ديني جاوي، يتألف عبر عناصر بوذية وهندوسية وأرواحية. يرجع أصل كيجاون إلى التاريخ والتدين الجاويين، إذ يؤلّف بين أديان مختلفة.
تعريفات
يستعمل مصطلح الكباطنية مثل مصطلح كيجاون، وأغاما جاوا وكيبرسايان، ولكنه ليس نفسه تمامًا:
  • -الكباطنية: «فهم الباطن» أو «وعي الباطن»، وهي جميعمة مشتقة عبر الجميعمة العربية «باطن»، وتعني الداخل أو المخفي.
  • -كيجاون: «الجاوية»، وهي الثقافة والمعتقدات الدينية والشعائر التي يعتنقها الشعب الجاوي في وسط جاوا وشرقها. وهو مصطلح «لا يدل على فرقة دينية، بل على نمط حياة وأخلاق مستوحاة عبر الفكر الجاوي».
  • -أغاما جاوا: «الدين الجاوي».
  • -كيبرسايان: «الإيمان» ، «الدين»، واسمه التام: كيبارسايان كيبادا توهان يانغ ماها إسا، ويعني «المؤمن بالإله الواجد القدير». يغطي مصطلح كيبارسايان رسميًّا عدة أشكال عبر الديانات الأسرارية في إندونيسيا. وحسب كالدارولا، فإذا المصطلح «ليسَ تصنيفًا مناسبًا لما يجمع المجموعات الأسرارية». ويضم هذا المصطلح الكباطنية وكيجاون وكيروهانيان.
الكباطنية هي رعاية النفس عبر أجل تحقيق السلام الداخلي، وهي موروثة عبر التراثات قبل الإسلامية، أما كيجاون فهي متجهة إلى خارج النفس، إلى المجتمع، وتظهر في الشعائر والطقوس.
التاريخ
الهندوسية والبوذية
وصلت التأثيرات الهندية إلى جاوا أول ما وصلت في الدين الهندوسي، الذي بلغ الأرخبيل الإندونيسي منذ القرن الأول الميلادي. ومع حلول القرن الرابع، كانت مملكة كوتاي في شرق كاليمانتان، ومملكة تاراماناغارا في غرب جاوا، ومملكة هولنغ (كالينغا) في وسط جاوا، عبر الممالك الهندوسية الأولى التي أقيمت في المنطقة. عبر الممالك الهندوسية القديمة المعروفة: مملكة ماتارام المشهورة ببنائها معبد برامبانان العظيم، ومملكتا كديري وسينغهاساري. ومنذئذٍ انتشرت الهندوسية إلى جانب البوذية في الأرخبيل وبلغت قمة تأثيرها في القرن الرابع عشر. أما آخر الممالك الهندوسية البوذية وأكبرها، فهي مملكة ماجاباهيت، التي غطى نفوذها جميع الأرخبيل الإندونيسي.
صبغت الهندوسية والبوذية بعمقٍ جميع جوانب المجتمع، واختلطت بالتراث والثقافة الأهلية في المنطقة. عبر هذه الجوانب: العُبّاد، ويسمَّون ريسي (في السنسكريتية: ريشي)، وهم يعلِّمون مجموعة عبر الشعائر الأسرارية. يعيش الريسي محاطًا بتلاميذه، وهم يقومون على حاجات مفهمهم اليومية. كانت سلطات الريسي لا تتعدى الطقسيّ الاحتفالي. في المحاكم، يعطي رجال الدين البراهميون والمعلَّمون المقدسون (البودجانغا) الشرعية للحكام، ويربطون النظام الكوني الهندوسي بحاجاتهم السياسية. أما اليوم، فتتناثر جيوب هندوسية صغيرة في أنحاء جاوا، ولكن على الشاطئ الشرقي قرب بالي تجمع سكان هندوسي كبير، لا سيما حول بلدة بانيوانغي.
الإسلام
اعتنقت جاوا الإسلام في نحو عام 1500 للميلاد. كانت نخَب المجتمع وطبقاته الراقية أول الناس قبولًا للإسلام، وهو ما أسهم في نشره أكثر وقبوله في جاوا. تتامت الصوفية والأشكال الأخرى عبر الإسلام الشعبي بسهولة مع الدين الشعبي الموجود عبر قبل في جاوا. ودخلت أشكال الصوفية الجديدة والإسلام الشرعي في المحاكم، واختلطت مع الشعائر والأساطير الموجودة في الثقافة الهندوسية البوذية. وصف جميعيفورد غريتز هذا بالأبنغان والبريايي، أي «أشكال الوفيقية الجاوية الخاصة بالطبقة الدنيا وبالنخبة الاجتماعية».
أصبح الكياي -وهم فهماء الكتابة المسلمون- النخبة الدينية الجديدة في المجتمع مع تراجع النفوذ الهندوسي.  ليس في الإسلام هرمية للقادة الدينيين ولا كهنوت رسمي، ولكن حكومة الاستعمار الألماني أسست ترتيبًا مدروسًا للمسجد ولمدارس الوعظ الإسلامية الأخرى. خلّد الكياي في المدارس الإسلامية الجاوية تراث الريسيين. ويخدم التلاميذ حاجات مفهمهم، وحتى الفلاحون حول المدرسة.
المسيحية
وصلت المسيحية إلى جاوا مع التجار البرتغاليين والبعثات التبشيرية، عبر الكنيسة الألمانية المصلحة، وفي القرن العشرين مرة أخرى عبر الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، وكان منهم اليسوعيون ومبشّروا الجميعمة الإلهية. في جاوا اليوم بعض المجتمعات المسيحية، معظمها مصلحة في المدن الكبيرة، وفي المناطق الريفية في جنوب وسط جاوا قرى كاثوليكية رومانية خالصة. اضطُهد الرومان الكاثوليكيون والمجموعات المسيحية الأخرى بسبب معتقداتهم، وكان عبر هذا الاضطهاد حظر احتفالات الكريسماس وتزييناته.
== المراجع ==
  1. ^ Ooi 2004، صفحة 719.
  2. ^ Caldarola 1982، صفحة 501.
  3. ^ Hooker 1988، صفحة 196.
  4. ^ Caldarola 1982، صفحة 539, note 30.
  5. ^ Levenda 2011، صفحة 72.
  6. ^ Mulder 2005، صفحة 16.
  7. ^ Oey 2000، صفحة 5ذ-59.
  8. ^ Mulder 2005، صفحة 17.
  9. ^ Choy 1999، صفحة 112.
  10. ^ Levenda 2011، صفحة 73.
  11. ^ McDaniel 2010.
  12. ^ van der Kroef 1961.
  13. ^ van Bruinessen 2000a.
  14. ^ Epa 2010.
مجلوبة عبر "https://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=كيجاون&oldid=46233031"
السابق
سعر صرف ليرة تركية أمام الدولار تحليل 16 أكتوبر | الدولار مقابل الليرة منحنى
التالي
مؤشر داكس 30 تحليل اليوم 16 أكتوبر | تحليل مؤشر داكس | توقعات مؤشر الداكس

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً