قناة علوم عظيمة على اليوتيوب

أخرى

العملات الرقمية للبنك المركزي هل تحل محل النقد في المستقبليا ترى؟

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

الثلاثاء الماضي. نطق دويتشه بنك إذا جائحة الفيروس التاجي سرع عبر استخدام المدفوعات الرقمية على النقد. كذلك سيؤدي هذا الاتجاه في النهاية إلى استحواذ عملات البنوك المركزية على النقد. ومع ذلك. نطقت الخبيرة الاستراتيجية الجميعية في دويتشه بنك ماريون لابوري، إذا الكثير عبر البلدان متأخرة في تقدمها للعملات الالكترونية. الصين والسويد، على سبيل المثال، تقود تطوير العملة الالكترونية. وأضافت لابوري أنه لكن إذا لم تلحق الدول الأخرى بالركب: «فقد تجد حتى شركاتها مجبرة على تبني العملات هذه وسياسات البلدان الأخرى كوسائل دفع.» وبحسب لابوري. فإذا الولايات المتحدة وأوروبا على وجه الخصوص بحاجة إلى اللحاق بالركب. ونطقت إذا تطورهم في المنطقة “بطيء للغاية”. في حين حتى جميعا البلدين كانا يدرسان العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs)، لا يظهر أنهما في عجلة عبر أمرهما لإصدار واحدة. التحديات الرئيسية أمام العملات الرقمية للبنك المركزي نطق لابوري إذا الدول المتقدمة بحاجة إلى التغلب على تحديين رئيسيين لإصدار واعتماد عملات (CBDCs) وهما: «معدلات الفائدة المنخفضة...

تقوم الكثير عبر الحكومات حول العالم بالبحث حول العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs). ولعل الصين أبرز مثال في الوقت الحالي لهذا الأمر. لكن هنا هل ستحل (CBDCs) محل العملات النقدية التقليدية أم لا، هذا ما سنتعهد عليه في موضوعنا اليوم.
النقد قد ينتهي على المدى الطويل لصالح التشفير
أوضح فريق دراسة دويتشه بنك حتى العملات المشفرة للبنك المركزي (CBDCs)، ستحل محل النقد على المدى الطويل.
في أحدث إصدار عبر مجلة “Konzept” الدورية، التي نُشرت الثلاثاء الماضي. نطق دويتشه بنك إذا جائحة الفيروس التاجي سرع عبر استخدام المدفوعات الرقمية على النقد. كذلك سيؤدي هذا الاتجاه في النهاية إلى استحواذ عملات البنوك المركزية على النقد.
ومع ذلك. نطقت الخبيرة الاستراتيجية الجميعية في دويتشه بنك ماريون لابوري، إذا الكثير عبر البلدان متأخرة في تقدمها للعملات الالكترونية. الصين والسويد، على سبيل المثال، تقود تطوير العملة الالكترونية. وأضافت لابوري أنه لكن إذا لم تلحق الدول الأخرى بالركب:
«فقد تجد حتى شركاتها مجبرة على تبني العملات هذه وسياسات البلدان الأخرى كوسائل دفع.»
وبحسب لابوري. فإذا الولايات المتحدة وأوروبا على وجه الخصوص بحاجة إلى اللحاق بالركب. ونطقت إذا تطورهم في المنطقة “بطيء للغاية”. في حين حتى جميعا البلدين كانا يدرسان العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs)، لا يظهر أنهما في عجلة عبر أمرهما لإصدار واحدة.
التحديات الرئيسية أمام العملات الرقمية للبنك المركزي
نطق لابوري إذا الدول المتقدمة بحاجة إلى التغلب على تحديين رئيسيين لإصدار واعتماد عملات (CBDCs) وهما:
«معدلات الفائدة المنخفضة والمعايير الثقافية / الخصوصية.»
يمكن حتى تساعد عملات البنوك المركزية الرقمية في بيئة اليوم عبر أسعار الفائدة الحقيقية السلبية، وفقًا لابوري.
ونطقت لابوري:
«هذا لحتى المستهلكين ليس لديهم حافز كبير لإيداع الأموال أو ادخارها. لذلك، عبر غير المرجح حتى يحدث نقل الأموال عبر تحت المرتبة إلى حساب مصرفي (على نطاق واسع) في المدى القريب.»
وأضافت:
«وبالمثل، مع الحسابات المصرفية التي تدفع أسعار فائدة منخفضة، يمكن حتى تساعد للبنك المركزي (CBDCs) في إبعاد النظام المصرفي. قد يختار الناس الاحتفاظ بأموالهم مباشرة في البنك المركزي.»
ماذا عن خصوصية عملات (CBDCs)يا ترى؟
بالنسبة للخصوصية. نطقت لابوري إذا وجهات النظر حول هذا الموضوع تختلف عبر ثقافة إلى أخرى. في الصين، على سبيل المثال، أبلغ عُشر المشاركين في استطلاع دويتشه بنك فقط عن مخاوفهم بشحتى إخفاء الهوية وإمكانية التتبع. عبر ناحية أخرى، نطقت لابوري، نقلاً عن المسح، إذا الناس في الاقتصادات المتقدمة “أكثر قلقًا بشحتى الخصوصية”.
نظرًا لحتى تطوير العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs) سيستغرق وقتًا. فيجب على البلدان إعطاء الأولوية لأنظمة الدفع الرقمية الخاصة بها في غضون ذلك، وفقًا لابوري. نطقت لابوري إذا الدول الأوروبية، على سبيل المثال، يجب أنقد يحدث لديها حل دفع أوروبي مستقل، على غرار سويش السويدية.
نطقت لابوري:
«على أساس جميع منطقة على حدة. قد يؤدي تغلغل الهاتف الذكي. وبدء تشغيل تقنية 5G. وتطور تقنية دفتر الأستاذ الرقمي، أو تكنولوجيا البلوكشين. إلى تعطيل أنظمة الدفع بالبطاقات التقليدية والانتنطق إلى العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs).»
السابق
سعر البيتكوين 13 نوفمبر 2020 يتجاوز 16 الف دولار
التالي
هل البيتكوين متوافق من الناحية الفنية مع التبني العالمي ؟

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً