قناة علوم عظيمة على اليوتيوب

أخرى

لما يجب عليك حتى هجرز على البحث الصوتي يا ترى؟

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

طريقة لتصفح الإنترنت دون استخدام مسقط إلكتروني عمليًا، هذا يعني أنهم يحصلون فقط على الإجابة عبر خلال الصوت. حيث أنه وبسبب ذلك، زاد قبول...

بحث صوتي
البحث الصوتي هو استخدام صوتك للبحث عن الأمور على الإنترنت، أي أنك لست بحاجة للجلوس وكتابة سؤال على  جوجل أو أي متصفح آخر تستخدمه، فقط اطرح السؤال بصوت عالٍ، حيث تقدر بدء البحث والحصول على الإجابة عن طريق قول “OK Google” أو “Hey Siri” أو “Alexa” حسب جهازك الذي تستخدمه أو الذي يدعم البحث بالصوت. 
إذا كان لديك جهاز منزلي ذكي أو محرك دراسة يدعم البحث الصوتي ويحتوي على ميكروفون، كما تقدر استخدام البحث في سيارتك أثناء القيادة أو في منزلك حتى أثناء إنجازك لإي عبر المهمات.
يوفر البحث الصوتي باستخدام الأجهزة المنزلية للمستخدمين طريقة لتصفح الإنترنت دون استخدام مسقط إلكتروني عمليًا، هذا يعني أنهم يحصلون فقط على الإجابة عبر خلال الصوت. 
حيث أنه وبسبب ذلك، زاد قبول أجهزة وأدوات البحث الصوتي مثل جوجل هوم وأمازون إيكو وأليكسا ومساعد جوجل وسيري وهواتف أندرويد وكورتانا أيضًا تدعم البحث الصوتي بشجميع كبير وبالكثير عبر الأجهزة. 

العوامل التي تدفع الأشخاص لاستخدام البحث الصوتي  

وتضم العوامل التي تدفع المستخدم لاستخدام البحث بالصوت بدلًا عبر البحث النصي هي: 
  •  الراحة والقدرة على استخدام اللغة الطبيعية.
  • يمكن للمستخدم بسهولة نطق 150 جميعمة في الدقيقة أثناء البحث الصوتي، بينما أنت بحاجة فقط إلى إدخال 40 جميعمة في البحث النصي.
  • القدرة على استخدام لغة طبيعية أو لغة محادثة بدلًا عبر سلسلة عبر الجميعمات الرئيسية الرسمية. 
  • يوفر تجربة ممتازة للمستخدم وتظهر على شجميع نتائج ذات صلة واضحة ومحددة، مقارنة بمجموعة عبر الروابط  التي يجب على المستخدمين تصفيتها والاختيار عبر بينها.
  • تقدر البحث عن أي شيء بالصوت أثناء إنجاز أي عبر المهمات أو البحث عن أي شيء أثناء القيادة. 

أفضل الأجهزة التي تدعم  البحث الصوتي

  •  جوجل هوم 
  • أمازون إيكو –  أليكسا
  • مساعد جوجل
  • سيري –  آيفون
  • هواتف أندرويد والأجهزة التي تعمل بهذا النظام 
  • مايكرويفترض أنت كورتانا
الفرق بين دراسة الويب والبحث الصوتي
هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين البحث باستخدام الويب والبحث الصوتي، لكن يعتبر الاختلاف الأكبر هو حتى البحث الصوتي تعبير عن محادثة، وبالتالي عبر البديهي أنقد يحدث البحث الصوتي يتكون عبر جمل أطول، لكن عبر منظور آخر، عمليات البحث على الويب موجزة بشجميع كبير.
كما أنه عند استخدام دراسة الويب، يقضي المستخدمون معظم وقتهم في البحث عن الجميعمات الرئيسية الرسمية ويهجرون لمحرك البحث خيار تحديد الهوية للمستخدم، فيعرض محرك البحث النتائج المشابهة للبحث، ويتنقل المستخدم عبر نتائج البحث واحدة تلو الأخرى حتى يتم العثور على المعلومات السليمة التي يريدها.
لكن هذا ليس موجودًا عند البحث الصوتي، حيث أنه يتم الحصول على إجابة سليمة وواضحة في أسرع وقت ممكن.

تأثير البحث الصوتي على الظهور في نتائج البحث وتحسينات محرك البحث SEO  

أولاً ، التصنيفات “العالية” للسيو SEO لم تعد كافية لتصدر نتائج البحث، حيث سيؤثر البحث الصوتي على الجميعمات الرئيسية التي أنت بحاجة إلى استخدامها والتحسينات التي أنت بحاجة إلى إجرائها على المسقط والعوامل المتقدمة التي تتطلب العمل الكثير للحصول على الترتيب الأول لنتائج البحث الصوتي.
طرق  تحسين البحث الصوتي للظهور في القوائم الأولى 

1.تحديد الغرض عبر البحث

مثلاً فكر عن ماذا يبحث المستخدمونيا ترى؟ هل تعلم ماذا يعني الهدف النهائي الذي يرجونه عبر خلال هذا البحثيا ترى؟ هل تعلم ماذا يعني أكثر الأمور التي يبحث عنها الأشخاص أثناء البحث الصوتييا ترى؟
أظهرت الدراسات حتى 43٪ عبر المراهقين و 40٪ عبر البالغين يستخدمون البحث الصوتي للعثور على المسارات.
ويمكن حتى تستنتج عبر هذه الدراسات  أنك بحاجة إلى إدراج شركتك في “النشاط  التجاري على جوجل” والتأكد عبر حتى الأشخاص يمكنهم العثور على مسقط الويب الخاص بك.
تأكد عبر حتى مسقط الويب الخاص بك يعرض رقم هاتفك وعنوانك بوضوح.

2.تأكد عبر سرعة المسقط الخاص بك 

إذا كان الأشخاص يستخدمون البحث الصوتي، فذلك لأنهم مشغولون في القيام بأشياء أخرى وليس لديهم الوقت للجلوس وكتابة طلبات البحث. حيث أن  البحث الصوتي يوفر  الراحة، ووجد عبر أجلها، لكن ليس فقط لراحة المستخدم، لكن جوجل تعرض أولًا مواقع الويب التي يتم تحميلها بشجميع أسرع عبر مواقع الويب الأخرى. 
هذه طريقة أخرى لتحسين ترتيبك بين المواقع وجعله الأول. 
هنا نذكر بعض النصائح لجعل مسقط الويب الخاص أسرع أثناء التحميل:
  • استخدم ذاكرة التخزين المؤقت لمسقط الويب.
  • تأكد عبر حتى الملفات التي ترفقها  هي ملفات مضغوطة.
  • تقليل وقت استجابة الخادم.

3.ركز على البحث المحلي

إذا كنت ترغب في جذب الانتباه والتصدر في نتائج البحث في البحث الصوتي، فمن المهم الهجريز على البحث المحلي. هذا لحتى 22٪ عبر عمليات البحث بالصوت تبحث عن محتوى يعتمد على المسقط.
أي أنه يجب عليك إجراء تحديد جغرافي سليم واستعلامات دقيقة ومستندة إلى الأسئلة وتحديث Google My Business قد يمنحك تحسين لمسقطك الجغرافي بعض النصائح الإضافية للتنافس مع غيرك.
فعندما يستخدم الأشخاص البحث الصوتي للبحث مثلًا عن  المطاعم والحانات وما إلى ذلك بالقرب عبر مسقطهم الحالي، فإذا الجميعمة الرائجة التي تقدر استخدامها هي “بالقرب مني”.

4.سهولة الاستخدام 

مستخدمو الأجهزة المحمولة هم الأكثر سيطرة على عمليات البحث؛ لذلك، فإذا سهولة استخدام مسقط الويب الخاص بك أمر مهم جدًا للمستخدمين الأجهزة المحمولة.
في الواقع، لقد جرب 60٪ عبر مستخدمي الهواتف المحمولة البحث الصوتي مرة واحدة على الأقل في العام الماضي، هذا يعني حتى اللجوء إلى هذا البحث أصبح أكثر بكثير عبر أي وقت مضى، وقريبًا سيسيطر على جميع أساليب البحث الأخرى. 
 ليس هذا فقط، سواء كنت تدعم البحث عن طريق الكتابة أو البحث الصوتي، فإذا أفضل التطويرات التي تقدر اتخاذها هي تحسين مسقطك على الويب وتسهيل استخدامه ليناسب أجهزة الجوال.
 معلومات وإحصاءات عن البحث الصوتي
  • تم تصنيف Echo Dot على أنه المنتج الأكثر مبيعًا على منصة أمازون خلال موسم العطلات لعام  2018.
  • يمثل التسوق عبر المنصات الإلكترونية أكثر عبر 20٪ عبر الطلبات الصوتية.
  • من المتسقط حتى يقفز التسوق الصوتي إلى 40 مليار دولار في عام 2022.
  • -بحلول عام 2024، قد يصل سوق أنظمة البحث الصوتي الذكية القائمة على الصوت إلى 30 مليار دولار.
  • -55٪ عبر المراهقين يستخدمون البحث الصوتي جميع يوم.
  • من حيث الدقة، حتى الآن، يمكن لجوجل هوم الإجابة على 81٪ عبر الاستفسارات بشجميع سليم بالتام.
  • الجميعمات الرئيسية الثلاث الأكثر شيوعًا لعبارات البحث بالصوت هي “كيف” و “ماذا” و “أفضل”.
  • يتواصل الناس عبر خلال مكبرات صوت معملة كما لو كانوا يتحدثون إلى البشر، مستخدمين جميعمات مهذبة مثل “من فضلك” أو “شكرًا” أو حتى “آسف”.
  • تدعم صفحة جوجل الرئيسية حاليًا 13 لغة: الدنماركية والهولندية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والهندية والإيطالية واليابانية والكورية والنرويجية والبرتغالية (البرازيل) والإسبانية والسويدية.
  • يضع أكثر عبر نصف مالكي أجهزة البحث الصوتي هذه الأجهزة في غرف المعيشة. 
الوسوم
البحث الصوتي البحث بالصوت دراسة صوتي
السابق
المعاملات الإلكترونية
التالي
نصائح للالتزام بالتمارين الرياضية

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً