قناة علوم عظيمة على اليوتيوب

أخرى

أبرز خمس تنبؤات للتكنولوجيا المالية متسقط لها حتى تعيد تعريف مشهد الأسواق المالية في 2021

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

بعض خبراء التكنولوجيا المالية الذين يقدمون أرائهم حول مستقبل التكنولوجيا المالية والاتجاهات التي ستستمر في النمو في المستقبل القريب. التسقط الأول: ستقابل البنوك الرقمية والبنوك المركزية المزيد عبر العقبات والتحديات خاصة مع دخول الشركات التقنية الكبرى ودمجها للخدمات المالية ضمن ما تقدمه يتسقط “ريتش سيلفرمان”، مؤسس ورئيس الاتصالات الاستراتيجية “RTS”: الخدمات المصرفية الرقمية...

منذ انتشار فيروس كورونا عبر العالم قابلت الرقمنة دفعة هائلة، لا سيما في قطاع وصناعة التكنولوجيا المالية.
الوتيرة السريعة التي يتميز بها التقدم التقني المتنامي ساهمت في تطوير وظهور منتجات جديدة تلبي الإحتياجات الحالية في قطاع المالية.
سيقودنا هذا التطور المتسارع نحو مستقبل لا يمكن التنبؤ به وفقا للعديد عبر قادة البنى التحتية المالية.
ماذا يمكن حتى نتسقط عبر الإقتصاد الرقمي “Fintech” في السنوات القادمةيا ترى؟
لا يمكننا حتى نعهد على وجه اليقين.
لذا استعنا بمنطقة عبر المصدر تحمل أراء بعض خبراء التكنولوجيا المالية الذين يقدمون أرائهم حول مستقبل التكنولوجيا المالية والاتجاهات التي ستستمر في النمو في المستقبل القريب.
التسقط الأول: ستقابل البنوك الرقمية والبنوك المركزية المزيد عبر العقبات والتحديات خاصة مع دخول الشركات التقنية الكبرى ودمجها للخدمات المالية ضمن ما تقدمه
يتسقط “ريتش سيلفرمان”، مؤسس ورئيس الاتصالات الاستراتيجية “RTS”:
الخدمات المصرفية الرقمية ستعيد تعريف نفسها في السنوات القادمة وستقابل تغييرات كبيرة.
نلاحظ وبشجميع بارز كيف من الممكن أن تم إغلاق الكثير عبر البنوك الجديدة خلال عام 2020.
وهذا الانهيار يجعل عبر الواضح حتى الناس يفضلون الخدمات المصرفية التقليدية على المنصات الرقمية، مما يؤثر على سمعة الخدمات المصرفية الرقمية.
بمعنى أنه يجب على مقدمي الخدمات المصرفية الرقمية تعزيز ميزات الأمان وجميع المتطلبات الإلزامية لتطوير الشفافية بين العملاء والشركات والإصغاء لما يوده المستخدمون.
سيكون عبر المثير للاهتمام حتى نرى كيف من الممكن أن ستظهر هذه الشركات في عام 2021 وما بعده وكيف من الممكن أن سيكون لخطط العمل هذه صدى مع تسقطاتهم المستقبلية.
التسقط الثاني: البيتكوين سيكتسب المزيد عبر الثقة
شهدت العملات الرقمية مثل البيتكوين والايثيريوم نموا هائلا، خاصة خلال عام انتشار فيروس كورونا 2020.
العامل الرئيسي الذي يجعل الناس يقبلون على البيتكوين هو الثقة والموثوقية والشفافية التي يتميز بها.
يتسقط محللون عبر “جي بي مورغان” إمكانية تحول مزيد عبر الناس نحو العملات الرقمية.
الثقة هي الشيء الوحيد الذي يحمل قيمة خاصة في البنى التحتية المالية.
كانت البنوك المركزية تتآجميع بمرور الوقت فقط بسبب عامل الثقة، وبلغت ذروتها عند ظهور فيروس كورونا.
صرحت “إليسا دادياني” المؤسسة والرئيسة التطبيقية لشركة “Dadiani” بالقول:
إذا الظهور الأخير للبيتكوين هو شهادة على الثقة في التحولات وسيستمر هذا الظهور في النمو بسرعة الضوء في المستقبل القريب، وذلك عبر خلال الأموال المدعومة عبر الدولة إلى الأصول المحايدة للدولة، سواء كان ذلك المضى أو البيتكوين.
الثقة هي المفتاح.
التسقط الثالث: سيستمر عدد شركة التكنولوجيا المالية أحادية القرن في النمو
حول هذا التسقط، علّق السيد “روب اسراش” رئيس قسم الترويج في شركة “Tipalti”، بالقول:
مع حصول خمس شركات على وضع شركة “أحادية القرن” (شركة أحادية القرن هي الشركة التي يتخطى رأس مالها 1 مليار دولار) خلال الأسبوع الأول عبر هذا العام، سيكون عام 2021 هو العام الذي ستزداد فيه هذه الشركات.
ستزحف الشركات بحثا عن أحدث الطرق المبتكرة للحفاظ على الازدهار والمضي قدما.
عندما نلقي نظرة عميقة على شركات “أحادية القرن” في السوق، نتعهد على حقيقة أنه عبر خلال الهجريز على ملاءمة السوق للمنتج، وصلت الشركات إلى ذروتها.
لديهم إستراتيجية نمو فريدة وخطط لجمع التمويلات مثل التمويل الجماعي والتمويل التمهيدي ورأس المال الاستثماري.
كانت الصناعات الأكثر تطورا في عام 2020 هي التكنولوجيا المالية والتجارة الإلكترونية وكان السبب الرئيسي لتعرضها هو تتامها مع أحدث خوارزميات الذكاء الاصطناعي.
ستستمر هذه الابتكارات في تلبية طلبات العملاء وستصل إلى مستوى “أحادية القرن” في عام 2021.
التسقط الرابع: تطور الدفع المستند على الخدمات السحابية
أصبحت المنصات القائمة على التخزين السحابي أمرا طبيعيا بالنظر إلى النمو السريع في عدد هذه الشركات بالتوازي مع التطورات التكنولوجية.
بالنظر إلى هذا الظهور في الحوسبة السحابية، عبر الضروري حماية مثل هذه المنصات بطريقة أكثر كفاءة وأبرزية.
صرح السيد “نيلي جميعينوف” نائب الرئيس الأول لحلول التبني العالمي في شركة “ماستر كارد”، قائلا:
لقد قمنا بتصوير أول عملية نشر لبطاقة ائتمان تعمل بالنقر السحابي على الأجهزة المحمولة عبر أي مكان حول العالم.
لقد قمنا بتحويل منتج “Tap on Phone” إلى السحابة.
سيمكن هذا الشركاء عبر تطوير حلولهم الخاصة بالهاتف مع تحسينات أكثر بكثير عبر ذي قبل.
يمكن لأي شركة تقديم أفضل تجربة للعملاء باستخدام هواتفهم الذكية.
التسقط الخامس: الخدمات المصرفية التجارية التقليدية أكثر عرضة للرقمنة
أبلغ السيد “مات كوكس”، مدير الاستشارات المصرفية التجارية والشركات الصغيرة والمتوسطة في “EY Americas”:
العملاء أصبحوا أكثر ارتياحا مع نماذج الاشتراك التي تجعل عبر السهل إجراء عمليات إنشاء وقراءة وتحديث وحذف الميزات.
يتوق عملاء الخدمات المصرفية التجارية والشركات دائما إلى القدرة إلى إضافة وإزالة المنتجات بدقة وكفاءة.
يجب حتى تكتسب البنوك أساليب التوصيل والتشغيل الفعالة لجذب انتباه العملاء في المستقبل لإنشاء علاقات قائمة على القيمة
في الختام:
نظرا لأننا نتعامل حاليا مع تسقطات وليس حقائق، إذ حتى المستقبل مليء بالمفاجآت، وهذه التسقطات بغرض تقليل المفاجآت وأخذ السبق فيها، وعلى رأي السيد “كارل شرودر”:
التسقطات لا تتعلق بالتنبؤ بالمستقبل، إنها تدور حول تقليل عامل المفاجأة.
اقرأ أيضا:
هل وصلنا بالعمل لذروة ازدهار الرموز الرقمية الغير قابلة للاستبدال “NFT”يا ترى؟
طريقة تحصيص وعمل “ستاكينغ” للعملة الرقمية “BNB”
السابق
الملخص الأسبوعي للعملات الرقمية: يهدف ايثيريوم Ethereum إلى 2000 دولار
التالي
تعرف على قصة طالب جامعي أصبح مليونير بسبب العملة الرقمية XRP

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً