قناة علوم عظيمة على اليوتيوب

أخرى

هل مازال يمكن حظر البيتكوينيا ترى؟

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

للبيتكوين، ولما سيسمح لها هذا بالسيطرة على قطاع الأصول المخزنة للقيمة في السنوات والعقود القادمة. في حديثه مع “ميشيل ماكوري”رئيس تحرير Kitco News، صرح “سايلور”...

صرح السيد “مايجميع سايلور” الرئيس التطبيقي لشركة “ميكرو ستراتيجي” أمس ، إنه نظرا لحتى البيتكوين ليس عملة، فلن يتم حظره، وبالتالي فإذا التدخل الحكومي لا يمثل تهديدا للبيتكوين ما سيسمح للعملة بالارتفاع المستمر، وسيؤدي إلى هيمنة العملة المشفرة الأولى على القرن الحادي والعشرين.
في لقاءة على “Kitco News” يوم أمس، عرض “مايجميع سايلور” أفكاره حول سبب عدم وجود تهديدات وجودية للبيتكوين، ولما سيسمح لها هذا بالسيطرة على قطاع الأصول المخزنة للقيمة في السنوات والعقود القادمة.
في حديثه مع “ميشيل ماكوري”رئيس تحرير Kitco News، صرح “سايلور” بالقول:
أعتقد حتى بيتكوين ستكون المخزن المالي القوي الناشئ للأصول ذات القيمة في القرن الحادي والعشرين.
هناك حواليثمانية مليار إنسان يحتاجون إلى أموال قوية أو أصول نقدية.
إذا كانوا سيعيشون حياة كريمة، يجب حتى تكون هذه الأصول رقمية.
وفقا ل“سايلور”، من الممكن تكون جميعمة “عملة مشفرة” مشجميعة.
ويقول إذا البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى يجب اعتبارها “أصولا مشفرة” أكثر عبر كونها “عملات”، حيث استرسل مشروحا بالقول:
يمكن حتى ينقسم المال إلى عملة وأصل.
البيتكوين ليست عملة حقا، إنها أصل مشفر.
أعتقد أنه إذا نظرت إلى التعليقات، على الأرجح تعليق “جيروم باول”، و”كريستينا ليجارد”، و”غاري جينسلر”، فقد علقوا جميعا على حتى هذا أحد الأصول الرقمية.
وهي ليست عملة رقمية.
يمضي سايلور في استخدام المثال الحديث لهجريا وكيف من الممكن أن أنه على الرغم عبر حتى السلطات الهجرية حظرت العملة المشفرة كشجميع عبر أشكال الدفع، إلا أنها لم تقيد استخدامها كاستثمار، حيث علق في هذا الصدد بما معناه:
في مثال هجريا، لم يريدوا حتى يستخدم الناس البيتكوين كعملة.
هذا لا يختلف عما نطقته مصلحة الضرائب الأمريكية في عام 2014 في الولايات المتحدة عندما فرضوا ضرائب بالعمل، حيث أشارو إلى حتى البيتكوين لا يمكن استخدامها كعملة.
لذا، فإذا القول بأننا لا نريد استخدام شيء ما كعملة لأنه يهدد عملتنا لا يعني حرمان الأشخاص منها كأصول.
وحتى البنك المركزي الهجري لم يحرم أو لم يحد عبر ملكية المواطنين الأتراك لأصل البيتكوين.
أخيرا، لاحظ “سايلور” حتى العملات الرقمية المستقرة قد تكون أكثر ما يهم الحكومات، نظرا لأنها تتيح تحويل مبالغ كبيرة، وأبلغ بالقول:
سيكونون قلقين بشحتى العملات الرقمية المستقرة، مثل القدرة على نقل مليارات عبر اليورو للعملات المشفرة، أو القدرة على نقل مليارات الدولارات عبر دولارات الولايات المتحدة للعملات المشفرة.
سيؤدي ذلك إلى جذب اهتمام البنوك لحتى العملة هي مصدر المصرفيين والحكومة.
وسيكونون قلقين بشحتى التحكم في عملتهم.
اقرأ أيضا:
ارتفاع مخزون شركة “MicroStrategy” عبر البيتكوين بعد عملية الشراء الأخيرة وارتفاع قيمة أسهمها
دراسة: البيتكوين هو أفضل الأصول المؤسساتية في الربع الأول 2021
السابق
اختفاء السفن خلف الافق
التالي
مؤسس كاردانو (ADA): شهر مايو هو شهر كبير ومرتقب بالنسبة لنا

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً