قناة علوم عظيمة على اليوتيوب

الموسوعة الحرة

كامبو

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

السموم -حمامات القدم -فرضية ديوسبيرغ -شمعة الأذن -طب روحاني -الطاقة البطانية -اللمسات العلاجية -تواصل ميسر -أسلوب فيلدنكريز -طب وظيفي -تحليل الشعر -تداوي بالأعشاب -طب أسنان شمولي -قلاة الهولوغرام -معالجة مثلية -تقييم الأرضية الحيوي -علاج بالتنويم الإيحائي -فهم القزحية -المجوهرات المتأينة -عملية البرق -علاج ليمفاوي -المبادرة الطبية -مغناطيسية -العلاج المغناطيسي -علاج يدوي -علاج جرعات الفيتامينات الضخمة -تدخلات العقل والجسد -مكملات المعادن الخارقة -التنفيس الوجهي -تنقيات نامودريباد للحساسية -مداواة طبيعية -شد الزيوت -أورغون -التسليم الجزئي -تصحح طبيعي -أوستيوميولوجيا -تقويم العظام -ما وراء فهم النفس -فراسة الدماغ -جراحة نفسية -طب جلدي نفسي -علاج راديوي -تطلب -علاج نفسي جسمي -ريكي -فهم المنعكسات -تتام هيجميعي -عنصرية فهمية -علاج ثيتا -علاج حقل التفكير -علاج بالبول -التبخير المهبلي -علاج بصري -الممضى الحيوي -نقل الدماء الفتية -التوازن الصفري نظريات المؤامرة -حركة فلورة الماء -مناهضة استخدام اللقاح -نظرية مؤامرة شركات الأدوي الضخمة -المحاصيل المعدلة جينيا -أنتار متلازمة نقص المناعة المكتسبة -نظريات خاطئة...
كامبو
طب كامبو (باليابانية: Kanpō igaku) المعروف باسم كانبو (طب صيني) يقوم على دراسة الطب الصيني التقليدي في اليابان مُعتمدًا على إرشاداته وطُرق علاجه التي بدأت في بدايات القرن السابع. ومنذ ذلك الحين، أنشأ اليابانيون نظامًا خاصًا للتشخيص والعلاج. يستخدم الطب الياباني التقليدي معظم العلاجات الصينية بما في ذلك الوخز بالإبر والكي، ولكن طب كامبو يهتم أساسًا بدراسة الأعشاب.
التاريخ
الأصول
وفقا للأساطير الصينية، تعود أصول الطب الصيني التقليدي إلى الملوك الأسطوريين الثلاثة: فوكسي وشينونج وهوان جي دي. إذ يُعتقد حتى شينونج قد تذوق مئات الأنواع عبر الأعشاب للتأكد عبر قيمتها الطبية وآثارها على الجسم البشري في المساعدة على تخشىيف الألم. ذُكر في أقدم كتاب مكتوب عبر قِبَل بن تساو عن الهجريز فقط على الاستخدام الطبي للنباتات والأعشاب، وقد جُمعت أجزاء هذا الكتاب في نهاية القرن الأول قبل الميلاد، ويُنطق حتى بن تساو قد صنَّف 365 نوعًا عبر الأعشاب والنباتات الطبية.
وصلت هذه الممارسات الطبية الصينية إلى اليابان خلال القرن السادس الميلادي. في عام 608، أوفدت الإمبراطورة سويكو جميع عبر إي-نيشي وفوكو-ين إلى جانب مجموعة عبر الأطباء الآخرين إلى الصين. ويُنطق بأنهم درسوا الطب هناك لمدة 15 عامًا. حتى عام 838، كانت اليابان قد أوفدت 19 بعثة طبية إلى الصين في عهد سلالة تانغ الحاكمة. وبينما دراسة أعضاء هذه البعثات هياجميع وبُنى الحكومة الصينية، عمل الأطباء والرهبان اليابانيين على صقل معهدتهم باستخدامات وطُرق الطب الصيني التقليدي.
عصر النفوذ الغربي
في أي محاولة لإنقاذ الممارسات التقليدية، كان ينبغي الأخذ بعين الاعتبار المفاهيم والعلاجات الغربية. ولذلك، بدأ خريجو جميعية الطب، الذين تلقّوا تدريبًا حول الطب الغربي، في إحياء الممارسات الطبية التقليدية. في عام 1910، نشر وادا كيجورتو (1872‐1916) كتاب تحت عنوان «المطرقة الحديدية للعالم الطبي» (إيكاي نو تيتسوي). أُعجب يوموتو موشين (187خ-1942) ، وهو طالب خريج جميعية كانزاوا الطبية، بهذا الكتاب لدرجة أنه طلب بحتى يُصبح طالبًا عند الطبيب وادا. كان كتابه «الطب الياباني الصيني» (كوكان إيغاكو) الذي نُشِر عام 1927 أول كتاب يتحدث عن طب كامبو حيث استخدم فيه النتائج الطبية الغربية لتفسير النصوص الصينية التقليدية. في عام 1927، قدَّم ناكاياما تاداناو (189ح-1957) كتابه تحت عنوان «الأبحاث الجديدة عن طب كامبو». ولاحقّا، أصبح أوتسوكو كيزيتو (1980 – 1900) أحد أشهر ممارسي طب الكامبو في القرن العشرين.
وقد دُعِمَ هذا الإحياء التدريجي عبر قِبَل تجديد شجميع هجريبة ومكونات الدواء العشبي. خلال العشرينات، بدأت شركة ناغاكورا للأدوية في أوساكا بتطوير كبسولات دوائية. وفي نفس الوقت تقريبًا، أنشأت شركة تسومورا جونتيندو، التي أسَّسها تسومورا يورشا (187أ-1941) عام 1893، معهدًا للبحوث بهدف تقديم الدعم لتطوير معايير طب كامبو القياسية. وبشجميع تدريجي، أصبحت هذه الخلطات والمستحضرات «اليابانية-الصينية» عبر المعايير الأساسية لطب كامبو.
في عام 1937، بدأ باحثون جُدد مثل ياكازو دومي (190ح-2002) بالترويج لطب كامبو عبر ما يُدعى «ندوة عن طب كامبو في جامعة تاكوشوكو». وقد اتى أكثر عبر 700 إنسان هذه الحلقات الدراسية التي استمرت إلى ما بعد الحرب. وفي عام 1938، وفقًا لاقتراح ياكازو، أُنشِئت «جمعية الطب الآسيوي». في عام 1941، نشر تاكياما شينيشيرو كتابًا تحت عنوان «نظريات استعادة طب كامبو». وفي العام ذاته، تعاون جميع عبر ياكازو وأوكتسوكا وكيمورا ناجاهيسا وشيميزو فوجيتارو (188خ-1976) في كتابة «الممارسة العملية لطب كامبو». عبر خلال تضمينهم بعضًا عبر أسماء الأمراض الطبية الغربية، توسَّع نطاق استخدام علاجات طب كامبو إلى حد كبير. وقد طُبع عام 1954 نسخة جديدة عبر هذا الكتاب المؤثر، كما تُرجم إلى الصينية. ثم نُشرت نسخة منقحة بالتام عام 1969 تحت عنوان «القاموس الطبي لممارسات كامبو» (كامبي شينريو إتن).
في عام 1950، قام جميع عبر أوتوتسوكا كيزيتو وياكازو دومي وهوسونو شيرتو (189ز-1989) وأوكودا كينزو (188ج-1961)، بالإضافة إلى آخرين عبر حركة إحياء طب كامبو ما قبل الحرب بإنشاء «الجمعية اليابانية للطب الشرقي» إلى جانب 89 عضو (أكثر عبر 9000 عضو بحسب إحصائيات عام 2014). في عام 1960، أُدرِجَت المواد الخام المُستَخدمة بصناعة العقاقير في شركة الأدوية اليابانية، ووُضِعت أسعارًا رسمية لها في إطار التأمين الصحي الوطني.
أدوية كامبو المُعتَمَدة
أُدرجت علاجات طب الكامبو ضمن نظام الرعاية الصحية الوطني في اليابان. وفي عام 1967، وافقت وزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية على إصدار أربعة أدوية خاصة بعلاجات كامبو بموجب برنامج التأمين الصحي الوطني. وفي عام 1976، وافقت الوزارة أيضًا على إصدار 82 نوع دواء آخر. وقد ارتفع هذا العدد إلى 148 عبر صيغ العقاقير مُستخلصة و241 عبر العقاقير الخام، و5 مستحضرات خام.
بدلًا عبر تعديل هذه التراكيب والصيغ الطبية كما في الطب الصيني التقليدي، يستخدم طب كامبو الياباني هجريبات ثابتة عبر الأعشاب بنسب قياسية وفقًا لمعايير الطب الصيني التقليدي. تُ أدوية كامبو عبر قِبَل الكثير عبر شركات الأدوية. ومع ذلك، فإذا جميع دواء يتكون تقريبًا عبر نفس المكونات بالضبط في إطار منهجية التوحيد القياسي للوزارة. ولذلك تُ الأدوية في ظل ظروف صارمة تتنافس فيها شركات الأدوية. في أكتوبر عام 2000، أفادت دراسة على مستوى البلاد حتى 72% عبر الأطباء يصفون أنواعًا عبر أدوية كامبو. يتم تقييم أدوية كامبو الجديدة عبر خلال استخدام تقنيات حديثة ومتطورة.
كما حتى القوانين والإجراءات الوقائية المتعلقة بالسلامة تُعتبر صارمة للغاية بالنسبة لأدوية كامبو اليابانية عبر الطب الصيني التقليدي بسبب التطبيق الصارم عبر قِبَل الوزارة.
استخدامات طب كامبو خارج اليابان
في الولايات المتحدة، يمارس طب كامبو معظم أخصائيّ الوخز بالإبر، وممارسي الطب الصيني التقليدي واختصاصيي الطب البديل وغيرهم عبر المهنيين الطبيين المحليين. تمت دراسة صيغ المركبات العشبية المستخدمة في علاجات كامبو فيإطار الممارسة السريرية، مثل الدراسة التي أجراها هونسو شو سايكو لعلاج التهاب الكبد C في مركز سلون-كيترينغ للسرطان في نيويورك، وتليُّف الكبد الناتج عن التهاب الكبد C في مركز معالجة الكبد في جامعة كاليفورنيا. وقد أشرف على جميعتا التجربتين أطباء اختصاصيين في شركة هونسو للأدوية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي فرع عبر الشركة الأصلية الموجودة في اليابان.
المراجع
  1. ^ Dharmananda, Subhuti. "Kampo Medicine: The Practice of Chinese Herbal Medicine in Japan". Institute for Traditional Medicine. مؤرشف عبر الأصل فيتسعة أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2010.
  2. ^ "Prescriptions from the Heart of Medicine (Ishinpō)". National Institutes for Cultural Heritage. مؤرشف عبر الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014.
  3. ^ Yamada, Terutane (1996). "The Tradition and Genealogy of the Kampo Medicine" (PDF). Japanese Journal of Oriental Medicine (باللغة اليابانية). 46 (4): 505–518. doi:10.3937/kampomed.46.505. مؤرشف عبر الأصل (PDF) في 24 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014.
  4. ^ Kotoe Katayama; et al. (2013). "Prescription of Kampo Drugs in the Japanese Health Care Insurance Program" (PDF). Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine. Hindawi Publishing Corporation. 2013: 576973. doi:10.1155/2013/576973. PMID 24550992. مؤرشف عبر الأصل (PDF) في 26 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014.
  5. ^ "Legal Status of Traditional Medicine and Complementary/Alternative Medicine:A Worldwide Review" (PDF). 2001. صفحات 155–159. مؤرشف عبر الأصل (PDF) في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014.
  6. ^ "Clinical Trials: Find a Clinical Trial | Memorial Sloan Kettering Cancer Center". Mskcc.org. مؤرشف عبر الأصل في 31 أكتوبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2015.

مجلوبة عبر «https://ar.wikipedia.org/w/index.php title=كامبو&oldid=54356786»
السابق
تينغتشو
التالي
أوستيوميولوجيا

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً