قناة علوم عظيمة على اليوتيوب

علوم الأرض والفلك

الرد باختصار على من يقول أن السلطان هو العلم

الرد باختصار على من يقول أن السلطان هو العلم

🔶الرد باختصار على من يقول أن السلطان هو العلم🔶
يقول الله : ﴿ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا ۚ ((لَا تَنفُذُونَ)) إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ ((فَلَا تَنتَصِرَانِ)) (35) ﴾
◉ أولا في اللغة العربية السلطان هو الملك أو الحجة ولن تجد معنى علم في اي معجم او كتاب تفسير إلا ما ذُكر.
◉ ثانيا جاء في الاية قوله تعالى ﴿لَا تَنفُذُونَ﴾ ... ﴿فَلَا تَنتَصِرَانِ﴾ وهذا تأكيد للإنس والجن أنهم لا ينفذون إلا بأمر الله.
◉ ثالثا جاء في ايات أخرى وأحاديث صحيحة ما يؤكد هذا.
 قال الله ﴿اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ۝قَالَ فِيهَا ((تَحْيَوْنَ)) وَفِيهَا ((تَمُوتُونَ)) وَمِنْهَا ((تُخْرَجُونَ)).﴾ وهذا يعني أننا نعيش في الأرض ونموت فيها ونُبعث منها. ولو صح الصعود الى القمر لصح الخلود فيه لأنه لا موت هناك (تأملوا) لو ذهب أحد للقمر او المريخ وأبى أن يعود. هل ظمن الخلود الابدي؟
 جاء في حديث الاسراء والمعراج المتفق عليه ان النبي صلى الله عليه وسلم عبر من باب كل سماء مع جبريل وذلك بعد أن استفسرت منهم ملائكة السماء ولكم أن تتابعوا الحوار. جاء في لفظ الحديث ما يلي : 
((ثم انطلقنا حتى أتينا السماء الدنيا، فاستفتح جبريل صلى الله عليه وسلم، فقيل: من هذا؟ قال: جبريل، قيل: ومن معك؟ قال: محمد صلى الله عليه وسلم، قيل: وقد بعث إليه؟ قال: نعم، قال: ((ففتح لنا))، وقال: مرحبا به ولنعم المجيء جاء)) صحيح مسلم
وهكذا في كل سماء.
الشاهد من الحديث أن أن كل سماء سقف محفوظ ﴿وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ﴾
ولها باب ومغلق ومحروس. قال الله تعالى: ﴿ ((وَلَوْ)) ((فَتَحْنَا)) عَلَيْهِم ((بَابًا)) مِّنَ السَّمَاء فَظَلُّواْ فِيهِ ((يَعْرُجُونَ))﴾. ركز جيدا في معنى ((ولو))
وليس بها اي فتحات. قال الله : ﴿أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا ((وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ))﴾.
ولمن يسأل عن صعود عيسى فالقرأن يجيبك ﴿ بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا ﴾
الأن بعدما رايت كمية الاسئلة التي طرحت على جبريل أفضل الملائكة وتخيل من معه؟ أفضل خلق الله حبيبي وقرة عيني محمد صلى الله عليه وسلم. الأن تخيل معي صاروخ متجه للقمر أو المريخ ولما وصل للسماء سألوه من أنت؟ أنا "نيل ديغراس تايسون". حسنا وما هي حجتك؟ أنا عالم في شركة ناسا. وهل بُعث إليك؟ لا. 
الله يفتح عليكم ماذا تتوقعون يكون الرد ؟ هل سيُفتح له الباب ؟



السابق
تجربة إطلاق صاروخ نحو السماء وإثبات إستحال الخروج من الأرض
التالي
الأرض مسطحة و ثابتة كما أخبرنا الله عز و جل

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً