الموسوعة الحرة

مجموعة عمل لدول صناعية خارج الاتحاد الأوروبي

هذا المقال يخضع للمعالجة الالية من طرف كشًاف، إذا كانت لديك أي ملاحظات عليه لا تتردد في مراسلتنا.

في تلك المجموعة. والهدف عبر ذلك هو موازنة نفوذ كتلة الاتحاد الأوروبي في مسائل مجموعة دول أوروبا الغربية ودول أخرى. اسم المجموعة مشتق عبر اختصار أعضائها المؤسسين اليابان والولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. الوظيفة يتمثل دور المجموعة بشجميع رئيسي في العمل كأداة لتبادل المعلومات في الأمم المتحدة. على عكس المجموعات الإقليمية للأمم المتحدة، فإذا جوسكانز ليست آلية لتنسيق السياسات. من غير المتسقط حتى يتوصل أعضاء المجموعة إلى مواقف توافقية حول القضايا. بدلا عبر ذلك، يجتمع الأعضاء لتبادل...
مجموعة عمل لدول صناعية خارج الاتحاد الأوروبي أو جوسكانز (اختصارًا JUSCANZ) هو ائتلاف غير رسمي لتبادل المعلومات عبر البلدان ذات التفكير المماثل في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وهيئات الأمم المتحدة الأخرى، مثل اللجنتين الثالثة والرابعة. في نظام التجمعات الإقليمية للأمم المتحدة، يُعتبر جزءًا فرعيًا عبر مجموعة دول أوروبا الغربية ودول أخرى (WEOG)، لحتى معظم أعضائها هم أعضاء في تلك المجموعة. والهدف عبر ذلك هو موازنة نفوذ كتلة الاتحاد الأوروبي في مسائل مجموعة دول أوروبا الغربية ودول أخرى. اسم المجموعة مشتق عبر اختصار أعضائها المؤسسين اليابان والولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا.
الوظيفة
يتمثل دور المجموعة بشجميع رئيسي في العمل كأداة لتبادل المعلومات في الأمم المتحدة. على عكس المجموعات الإقليمية للأمم المتحدة، فإذا جوسكانز ليست آلية لتنسيق السياسات.
من غير المتسقط حتى يتوصل أعضاء المجموعة إلى مواقف توافقية حول القضايا. بدلا عبر ذلك، يجتمع الأعضاء لتبادل المعلومات حول حالة القرارات ولتبليغ المشاجميع أو القضايا المحتملة للوفود الأخرى.
الأعضاء
أعضاء المجموعة
في حين حتى عضوية المجموعة ليست ثابتة، وتختلف عضويتها عبر تاريخها، فإذا الأعضاء الرئيسيين الذين شاركوا في اجتماعات المجموعة تضم:
  • -  أندورا
  • -  أستراليا
  • -  كندا
  • -  آيسلندا
  • -  إسرائيل
  • -  اليابان
  • -  ليختنشتاين
  • -  المكسيك
  • -  موناكو
  • -  نيوزيلندا
  • -  النرويج
  • -
  • -  سنغافورة
  • -   سويسرا
  • -  هجريا
  • -  الولايات المتحدة
الأعضاء المحتملون
  • -  المملكة المتحدة
التاريخ
في 22 يناير 2010، سُمح لإسرائيل بالانضمام إلى المجموعة لحضور دورات في مخط الأمم المتحدة في جنيف، ولكن ليس في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، ولا في مسقطي المخط الرئيسيين الآخرين في فيينا ونيروبي.
في 11 فبراير 2014، بعد الضغط المكثف، سُمح لإسرائيل بالانضمام إلى المجموعة في جميع لجان الأمم المتحدة ذات الصلة في المقر في نيويورك.
انظر أيضا
  • -مجموعة المظلة
  • -مجموعة دول أوروبا الغربية ودول أخرى
  • -قائمة المجموعات الدولية في العالم
المراجع
  1. "JUSCANZ". Ministry of Commerce of Cambodia. Kingdom of Cambodia. 2007. مؤرشف عبر الأصل في 23 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2019.
  2. ^ "Groups of Member States". United Nations Outreach. United Nations. n.d. مؤرشف عبر الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2019.
  3. ^ https://www.politic-ed.com/2020/03/30/what-is-juscanz-will-it-happen/ نسخة محفوظة 2020-0ج-21 على مسقط واي باك مشين.
  4. "Israel's Membership in JUSCANZ". WikiLeaks. WikiLeaks. 1 September 2009. مؤرشف عبر الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2019.
  5. ^ Ian Klaus; Russel Singer (February 2018). "The United Nations: Local Authorities in Four Frameworks" (PDF). Penn Institute for Urban Research. University of Pennsylvania. صفحة 4. مؤرشف عبر الأصل (PDF) في 17 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2019.
  6. ^ https://www.ecfr.eu/publications/summary/separation_anxiety_european_influence_at_the_un_after_brexit نسخة محفوظة 201ز-1أ-20 على مسقط واي باك مشين.
  7. ^ https://blogs.lse.ac.uk/politicsandpolicy/post-brexit-diplomacy-at-the-un/ نسخة محفوظة 201ز-0خ-16 على مسقط واي باك مشين.
  8. ^ "First Time: Israel Admitted to UN Human Rights Caucus in Geneva". UN Watch. UN Watch. 27 January 2010. مؤرشف عبر الأصل في 06 فبراير 2010. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2019.
  9. ^ Mark Leon Goldberg (11 February 2014). "Why Israel Is Drinking from Juice Cans at the UN". UN Dispatch. UN Dispatch. مؤرشف عبر الأصل في 28 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2019.
مجلوبة عبر "https://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=مجموعة_عمل_لدول_صناعية_خارج_الاتحاد_الأوروبي&oldid=50136334"
السابق
سهم البحر الأحمر يقفز 9.1% بالتزامن مع الإعلان عن إبرام اتفاقية خدمات مع "نيوم"
التالي
العملات المستقرة .. مجموعة العشرين تدعو إلى تنفيذ المعايير التنظيمية

0 تعليقات

أضف تعليقا

اترك تعليقاً